استزراع 1000 شتلة من «القرم» في خور غاوي بالجازر

نفذت وزارة البيئة والشؤون المناخية حملة استزراع 1000 شتلة من شتلات أشجار القرم في خور غاوي بولاية الجازر بالإضافة إلى القيام بعدة مسوحات ميدانية لخورى (ذرف وغاوي) بمحافظة الوسطى لمعرفة مدى تكيف أشجار القرم في بيئاتها ، الجدير بالذكر بأن مشروع الاستزراع في خور غاوي بدأ في مارس 2005م حيث تم تنفيذ 95% من مشروع الاستزراع وبلغ متوسط طول الأشجار حوالي خمسة أمتار، إضافة إلى ذلك تم رصد عدد من الطيور البحرية المهاجرة منها طائر النحام الكبير حيث يقع الخور على الخطوط الرئيسية  لهجرة الطيور مما جعل منه أحد الموائل الطبيعية لها. تكمن أهمية أشجار القرم التي تعتبر مكملة للمنظومة البيئية للأخوار في توفير بيئات آمنة للكائنات البحرية الصغيرة كالأسماك والرخويات والقشريات والقواقع البحرية، كما تعتبر بيئات غابات أشجار القرم موئلا طبيعيا للطيور المستوطنة والمهاجرة بالإضافة إلى دورها في تثبيت بيئة الأخوار وحمايتها من الفيضانات والانجرافات ودورها في تخزين كميات كبيرة من الكربون وتنقية الهواء من الغازات السامة ، كما تأتي هذه الحملة في إطار تنفيذ الخطة الرئيسية لصون وإدارة وتأهيل بيئات أشجار القرم والتي تهدف إلى زيادة مساحات غابات أشجار القرم وزيادة التنوع الأحيائي للكائنات البحرية فمنذ بداية تنفيذ الخطة في عام 2001 حتى اليوم تم استزراع حوالي 681 ألف شتلة من شتلات أشجار القرم في 32 موقعا في مختلف محافظات السلطنة.