الجناح العماني بـ «اكسبو 2020» يسعى لاستقطاب مليون زائر

إنجاز أكثر من 60% من الأعمال اللوجستية –

صلالة – بخيت كيرداس الشحري –

نظمت وزارة التجارة والصناعة صباح أمس ملتقى تعريفيا حول مشاركة السلطنة في معرض إكسبو 2020 دبي وذلك بالقاعة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة تحت رعاية معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار وبحضور سعادة محسن بن خميس البلوشي المستشار بوزارة التجارة والصناعة ومفوض عام جناح سلطنة عمان في إكسبو 2020 دبي وسعادة حسن بن محمد بن علي اللواتيا نائب المفوض العام وعدد من مسؤولي الجهات المعنية والمهتمين بالجانب الاقتصادي.
وقد بدأ الملتقى بشرح قدمه سعادة محسن بن خميس البلوشي مفوض عام السلطنة في إكسبو 2020 دبي تطرق خلاله للاستعدادات والتحضيرات للمشاركة العمانية في المعرض، كما تم تقديم عرض مرئي عن تصميم الجناح العماني المشارك في معرض إكسبو 2020 دبي قدمه فراس البلوشي والمهندسة شيماء الغيلانية من مصنع الابتكار للبحث والتطوير العملي وكما تم عرض مرئي عن المتطوعين الشباب للجناح العماني قدمه محمد بن احمد عجزون بيت سعيد، كما تم تقديم عرض مرئي آخر عن فرص الأعمال للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة قدمته ندى بسام من منصة تيسير بالإضافة إلى حلقة عمل خاصة برواد ورائدات الأعمال للتعرف على إمكانية تسجيل مؤسساتهم عبر البوابة الإلكترونية لإمكانية إيجاد فرص الأعمال في المعرض.
وفي حديثه لعمان الاقتصادي أكد سعادة حسن اللواتيا نائب المفوض العام على أن اللجنة المكلفة بالتحضير والإشراف على مشاركة السلطنة في معرض إكسبو 2020 في دبي انتهت من طرح مناقصة بناء جناح السلطنة في الموقع المخصص لها في المعرض ونأمل خلال الشهر القادم أن يكون قد تم اختيار المقاول لبناء الجناح وأما على صعيد الاستعدادات اللوجستية فقد انجزنا أكثر من 60% من أعمال التحضير والاستعداد لهذا الحدث الدولي المهم وأوضح سعادته أن اللجنة الوزارية المكلفة بالإعداد والإشراف على مشاركة السلطنة في معرض إكسبو 2020 قامت بتعيين شركة استشارية وبيت خبرة في يناير 2018 وكلفت هذا الاستشاري أن يقوم بدراسة ما هو العائد الاقتصادي الممكن أن يعود على السلطنة بحكم الموقع الجغرافي وقربها من مكان إقامة هذا الحدث الدولي البارز حيث قام الاستشاري بعد قيامه بمجموعة من الدراسات بتقديم مجموعة من التوصيات والتي تم اعتمادها في يونيو 2018 من قبل اللجنة الوزارية المكلفة بالإشراف على مشاركة السلطنة في المعرض، وأشار اللواتيا إلى أن هذه التوصيات تقوم على أساس أن نتخذ مجموعة من الإجراءات والتسهيلات والبرامج حتى نتمكن من استقطاب الزوار القادمين لمعرض اكسبو2020 موضحاً حسب توصيات الاستشاري أن هناك إمكانية استقطاب مليون زائر بحيث إن معرض الإكسبو سوف يستقطب 15.5 مليون زائر تقريبا منهم 11.2 مليون من خارج دول الإمارات وحوالي 4.2 مليون من داخل الإمارات .
ونحن نقوم حاليا بالاستعداد عن طريق تنفيذ هذه التوصيات من أجل أن نستقطب هؤلاء الزوار للمعرض سواء من المقيمين أو المحليين أو الدوليين القادمين من مختلف أسواق العالم باعتبار أننا سنقدم برنامجا تسويقيا ونطور من برامجنا لاستقطاب أكبر عدد ممكن من الزوار للسلطنة من خلال العمل على تنفيذ مجموعة من الإجراءات والتسهيلات الموجودة فيما يتعلق بالإجراءات التي تتم عبر المنافذ الحدودية والإجراءات المتعلقة بالتأشيرات وكيفية تطوير بعض الخدمات للحصول على أكبر عدد من الزوار مثل قضية محطات الوقود وتجهيزها جيدا للقادمين عن طريق الحدود البرية بالسيارات و كيفية تمكينهم من معرفة مصادر الجذب السياحي وكيفية الوصول إليها سواء المواقع السياحية أوالتاريخية أو الثقافية أو الطبيعية ونحن نقوم حاليا على هذه الإجراءات بالتعاون مع عدد من الجهات والوزرات لنكون مستعدين لما قبل وما بعد إكسبو 2020، فما قبل المعرض إكسبو هو كيفية استفادة مؤسساتنا الصغير والمتوسطة والشركات الكبيرة كذلك عن طريق غرفة تجارة وصناعة عمان وهناك وفود تجارية من غرف التجارة ومؤسسة الريادة ذهبت للتعرف على الفرص الموجودة في معرض الإكسبو الممكنة والاستفادة الفعلية ما بعد بداية الإكسبو عن طريق استقطاب الزوار الدوليين للسلطنة وكما انه خلال فترة الإكسبو الممتدة ستة أشهر ممكن أن نستقطب أكثر من مليون زائر بحكم القرب المكاني من الدولة التي يقام فيها المعرض.
نحن نحاول أن نبرز عناصر القوة لدينا في السلطنة من خلال هذا المعرض وسوف يكون هناك منطقة تجارية داخل الجناح يجب أن لا تتجاوز 20 % من مساحة الجناح وسيعرض خلال المشاركة المنتجات العمانية ذات العلاقة بطبيعة المعرض وسوف يكون هناك لجنة لتقييم هذا السلع التي يمكن أن تعرض وكما يمكن لرواد الأعمال أصحاب هذه المنتجات أن يتعرفوا على رواد أعمال دوليين ممكن أن ينتج عن هذا التعارف أعمال تجارية مشتركة وهذا يفتح الباب للرواد العمانيين للانفتاح على الأسواق الدولية. يأتي تنظيم الملتقى التعريفي هذا تنفيذا لتوجيهات اللجنة الرئيسية المكلفة بالإشراف على مراحل الإعداد والتحضير لهذه المشاركة والتي يترأسها صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة في إطار حرص اللجنة الرئيسية على ضرورة توضيح أهمية المشاركة العمانية في هذا الحدث العالمي المهم والمكاسب الاقتصادية التي يمكن أن تحققها السلطنة جراء انعقاد الإكسبو في دولة مجاورة لعمان فضلاً عن مشاركتها فيه.
الجدير بالذكر أن على مدى تاريخ تنظيم معرض إكسبو الدولي لم يتم استضافته من قبل في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا إلا هذه المرة عندما فازت إمارة دبي بتنظيم هذا المعرض العالمي والذي سوف يقام على أرض دبي في أكتوبر 2020.
وتقام معارض إكسبو الدولية كل خمس سنوات وتستمر لمدة أقصاها ستة أشهر حيث تستقطب ملايين الزوار الذين يكشفون أجنحة المشاركين والفعاليات المختلفة التي يقوم المشاركون بتنظيمها بما في ذلك دول وشركات ومنظمات دولية.