90 لاعبا في انطلاق بطولة عمان «للرول بول» للتزلج .. اليوم

تهدف لاكتشاف مواهب مجيدة وضمها للمنتخب الوطني –
كتب – فهد الزهيمي –

تنطلق اليوم منافسات بطولة عمان «للرول بول» وذلك بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وتستمر لعدة أيام وبمشاركة 90 لاعبا يمثلون 7 فرق وهي: صلالة وصحار والسويق وعبري والسيب والخوض والمعبيلة، كما ستصاحب هذه البطولة إقامة دورة تدريبية والتي ينظمها الاتحاد الدولي للعبة، وبمشاركة العديد من المدربين واللاعبين المعروفين في هذه اللعبة. وحول انطلاق البطولة قال سعيد بن علي بن حسن الزعابي رئيس اللجنة العمانية لرياضات التزلج: تكمن أهمية إقامة هذه البطولة في هذا التوقيت لشغل أوقات الشباب ونشر هذه الرياضة بين أوساط الشباب المحب لرياضة التزلج، وسوف تشارك ٧ فرق في البطولة من مختلف محافظات السلطنة، كما أن اختيار توقيت إقامة هذه البطولة هذه الأيام لأن معظم الشباب المشاركين من طلبة المدارس والكليات. وأضاف الزعابي: تهدف اللجنة العمانية من إقامة مثل هذه البطولات إلى نشر اللعبة في السلطنة كهدف أساسي وأيضا لاختيار العناصر المجيدة لتمثيل المنتخب الوطني في البطولات الدولية القادمة ومنها بطولة كأس العالم بالهند في شهر نوفمبر المقبل، ونتوقع أن يكون للبطولة مردود إيجابي في تشجيع ممارسي لعبة التزلج بالعجلات لممارسة لعبة (الرول بول) خاصة أن اللعبة لها اتحاد دولي وبطولات دولية، كما أن هذه البطولة ستكون النواة لتنظيم بطولات مماثلة في المستقبل واستضافت بطولات قارية في هذه اللعبة .
اكتشاف المواهب المجيدة

وتابع رئيس اللجنة العمانية لرياضات التزلج حديثه قائلا: الجهاز الفني والإداري للمنتخب سيكون متواجدا في هذه البطولة من أجل اكتشاف المواهب من اللاعبين وضمهم للمنتخب الوطني، كما أننا ننوي تكوين منتخبات مراحل سنية في المستقبل القريب والمشاركة في البطولات القارية. وحول الدورة التدريبية المصاحبة للبطولة والتي سوف ينظمها الاتحاد الدولي للعبة، قال الزعابي: سيتخلل منافسات بطولة عمان «للرول بول» تنظيم حلقات تدريبية يحاضر فيها اثنان من المحاضرين المعتمدين من الاتحاد الدولي للعبة سوف يتواجدان أثناء البطولة لتعريف المشاركين بقوانين اللعبة وطرق التدريب والمهارات الأساسية التي يحتاجها اللاعب وكيف يستطيع أن يطور من مهاراته وإمكانياته الفنية وأيضا المشاركة في تحكيم بعض مباريات البطولة. وحول العلاقة بين اللجنة العمانية لرياضات التزلج والاتحاد الدولي للعبة، قال سعيد الزعابي: هناك علاقة ممتازة والاتحاد الدولي متعاون معنا ودائما ما يشجعنا على المشاركة في البطولات الدولية التي ينظمها كما انه دائما ما يقدم الدعم الفني المطلوب وقد سبق قيام الأمين العام للاتحاد الدولي للعبة (الرول بول) ومؤسس هذه الرياضة بزيارة خاصة للسلطنة التقى خلالها بأعضاء اللجنة والمسؤولين في وزارة الشؤون الرياضية ونطمح في المستقبل إلى أن تتبلور هذه العلاقة في استضافة السلطنة لبطولة آسيا للرول بول في السنوات القريبة القادمة.

أول دولة خليجية

أما سلطان بن سعيد بن سلطان السناني أمين اللجنة العمانية لرياضات التزلج فقال: بطولة عمان «للرول بول» هي أول بطولة محلية في هذه الرياضة ومن المهم إقامة مثل هذه البطولات لاكتشاف المواهب بالسلطنة وتم اختيار هذا التوقيت للاستعداد ولتشكيل منتخب وطني سيشارك في بطولة كأس العالم بالهند شهر نوفمبر المقبل، وتهدف اللجنة العمانية من إقامة مثل هذه البطولات اكتشاف المواهب المجيدة وكذلك لتجميع الفرق الرياضية المشاركة واحتكاكها ببعضها في أول بطولة رسمية بالسلطنة. وأضاف أمين اللجنة العمانية لرياضات التزلج: الجهاز الفني للمنتخب سيكون متواجدا وكذلك تمت دعوة فنيين من الاتحاد الدولي للعبة من أجل إقامة حلقات تدريبية للمدربين الوطنيين واللاعبين والحكام وللوقوف على منافسات بطولة عمان «للرول بول» وتهدف هذه الحلقات التدريبية إلى تأهيل المدربين الوطنيين الممارسين للعبة من اجل الاستفادة منهم مستقبلا وكذلك الحكام وأيضا للوقوف على القانون الجديد في اللعبة. وأضاف السناني: علاقتنا بالاتحاد الدولي علاقة جيدة، حيث نسعى إلى توطيد هذه العلاقة للاستفادة منها في كافة الجوانب، حيث تعتبر السلطنة أول دولة خليجية تنضم للاتحاد الدولي للرول بول والذي يضم اكثر من 50 اتحادا من جميع قارات العالم. ولعبة الرول بول هي شبيهة بلعبة كرة اليد والسلة وهي رياضة تمارس بـ«الاسكيت» وقد ظهرت من عشرين عاما في الهند وتمارس على ملعب طوله 40 م وعرضه 20م وتتكون من 6 لاعبين وحارس مرمى، وأقيمت أول بطولة رسمية لرياضة «الرول بول» في الهند عام 2011 والثانية بطولة العالم بكينيا 2013، والثالثة في الهند عام 2015 والرابعة في عام 2018 ، كما أن مساحة الملعب ٤٠ X ٢٠ مترا مربعا، ومساحة المرمى ٢١٠ X ١٥٠ مترا مربعا، ومساحة ٣ أمتار مربعة حول المرمى ويشترط استخدام «اسكيت» بدون قطعة الفرملة، وواق للرأس والركبة، ومن الأفضل أن يكون اللاعب قوي البنية ورياضيا وسريع الحركة وثابتا على «الاسكيت» وقد تم إدراج اللعبة ضمن الألعاب العالمية المعترف بها، وفي عام 2011 أقيمت أول بطولة عالم وكانت مكونة من 15 فريقا، كما دخلت الألعاب الأولمبية عام 2018.

ترجمة الخطط والاستراتيجيات

من جانبه قال سعود العوفي عضو اللجنة العمانية لرياضات التزلج: بطولة عمان «للرول بول» تعتبر الحراك الحقيقي لممارسي هذه الرياضة، حيث ستلتقي الفرق المشاركة من جميع أنحاء السلطنة للتنافس على اللقب ونحن كممثلي اللجنة العمانية لرياضات التزلج سعداء بأننا نترجم الخطط والاستراتيجيات التي وضعتها اللجنة لممارسي رياضة التزلج، وبالتأكيد هذه البطولة ستصب لصالح الشباب الرياضي من ممارسي رياضة التزلج. وأضاف: إن أهمية إقامة هذه البطولة في هذا التوقيت الزمني يندرج تحت أهداف وزارة الشؤون الرياضية للنهوض بالبرامج الرياضية الصيفية وتعتبر هذه البطولة حاضنة لممارسي هذه الرياضة خاصة مع الإجازات المدرسية والكليات وأيضا انتقاء اللاعبين المجيدين للمنتخب الوطني والذي سيشارك في بطولة كأس العالم نوفمبر المقبل بجمهورية الهند. وحول هدف اللجنة العمانية من إقامة مثل هذه البطولات، قال العوفي: نهدف لتعريف المجتمع بهذه الرياضة واحتضان الشباب الهواة من المتزلجين ودمجهم في رياضات متخصصة للتزلج واهمها لعبة «الرول بول»، حيث تسجل السلطنة حضورا قويا على المستوى الدولي، إضافة إلى أن هذه البطولات تنمي اللاعبين وتكسبهم الخبرة والاحتكاك بالفرق الأخرى، ومن المتوقع أن تخرج البطولة برفع مستوى الفرق المشاركة للسنوات القادمة.
وقال عضو اللجنة العمانية لرياضات التزلج: بطولة عمان «للرول بول» ستصحبها إقامة حلقة تدريبية متخصصة من الاتحاد الدولي للاعبين في القوانين المحدثة وطرق التدريب وكيفية تسويق اللعبة في المجتمع خاصة مع الفئات العمرية الناشئة، وهي دورة تخصصية في بناء فرق «الرول بول» من الجانب الفني والإداري، ففي الجانب الفني سيتطرق لعمليات التدريب والإحماء وقوانين اللعبة المستحدثة، وفيما يخص الجانب الإداري ستكون عملية إدارة الفرق والتسويق للعبة لاستقطاب محبي رياضة التزلج ناهيك عن إدارة البطولات المصغرة والمسودات الإدارية لإقامة دورات تدريبية أساسية، ونهدف من هذه الحلقة التدريبية رفع كفاءة الفرق خاصة أنها فرق ناشئة ومتعطشة للتعلم ومن خلال الورشة ستصبح للفرق مفاتيح الانطلاق في المحافظات والعمل على تطوير ذاتها، خاصة أن اللجنة العمانية تسعى الآن لضم هذه الفرق تحت مظلة الأندية وهذا أيضا توجه لوزارة الشؤون الرياضة ورؤيتها المستقبلية للفرق ومن خلاله نسعى لتكوين اتحاد للعبة خلال الفترة المقبلة. وحول العلاقة بين اللجنة العمانية لرياضات التزلج والاتحاد الدولي للعبة؟، قال سعود العوفي: العلاقة في تطور مستمر ونفخر أننا في فترة وجيزة استطعنا استضافة أمين سر الاتحاد الدولي اللعبة واستعرضنا خططنا وتوجهاتنا للعبة واليوم نحتضن دورة تخصصية للعبة ناهيك عن ترشحنا للمشاركة في بطولة كأس العالم نوفمبر المقبل بجمهورية الهند.