اللجنة العمانية للرياضيات تختتم المخيم الصيفي المتنقل بمسندم

بخاء – أحمد خليفة الشحي –

احتفلت اللجنة العمانية للرياضيات بجامعة السلطان قابوس بالتعاون مع المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسندم باختتام المخيم الصيفي المتنقل «إعداد الرواد» وذلك بقاعة مدرسة خصب للتعليم الأساسي بولاية خصب، بحضور مديرة دائرة تنمية الموارد البشرية بتعليمية مسندم ابتسام بنت محفوظ الحميدي الشحية.
وهدف المخيم إلى تعزيز ثقافة الحفاظ على البيئة لدى الأطفال والعمل التطوعي وغرس مفهوم الشراكة المجتمعية لديهم من أجل رفع درجة وعيهم إضافة إلى ترسيخ مهارة التعلم التعاوني من خلال تحمل الفرد مسؤولية تعلمه بنفسه وبالتالي زيادة خبراته وقدراته وإكسابه مهارات التعلم المستمر كالتخطيط والبحث والتفكير الناقد والتواصل والإبداع ومهارة التدوين والتسجيل. وشارك في تنفيذ برامج المخيم شركة الآفاق للاستشارات الإحصائية التي قدمت فقرة يومية عن علم البيانات. وبدأ حفل ختام المخيم الصيفي بعرض فيديو تعليمي عن الثورة الصناعية الرابعة قدمتها حنان الشحيــة مشرفة تقنية المعلومات بتعليمية مسندم حيث عرضت أهم البرامج التي تتميز بها بما في ذلك الروبوتات والذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا النانو والتكنولوجيا الحيوية وإنترنت الأشياء والطباعة ثلاثية الأبعاد وكيف نستطيع دمج التقنيات الرقمية والبيولوجية بحيث تجعل التكنولوجيا جزءا لا يتجزأ من المجتمع وحتى من أجسامنا البشريــة كما قدمت عرضا مرئيا لفعاليات الأسبوع والأنشطة المقدمــة في المخيم.

تنمية القدرات

وقالت الدكتورة ماجدة الهنائية رئيسة اللجنة العمانية للرياضيات: إن الهدف الأساسي من المخيم الصيفي تنمية القدرات العلمية للطلبة وتشجيع الطلبة على الابتكار والإبداع واستغلال خامات البيئــة في الحياة وأن يكون هناك هدف يسعى فرد إلى تحقيقــه وبذل الجهود من أجل رفعة الوطن الغالي. كما قدمت ملخصا عن أسبوع المخيم الصيفـــي الذي تناول موضوعات مهمة مثل إدارة الوقت بكفاءة وترتيب واستغلاله في الأشياء المفيدة والابتعاد عن مضيعات الوقت كما تطرقت إلى أهمية العمل التطوعي وفوائده على الفرد والمجتمع وتطرقت إلى علم البيانات والذي يعتبر النقلة الحديثة للتكنولوجيا والتي يستفيد منها الطلبــة في جمع البيانات من خلال الأدوات المخصصة لها وكيفية تطبيقها باستخدام مجموعة من البرامج ومنها برنامج الإكسل ومن ثم تطرقت إلى أهمية السياحة وأثرها من الناحية الاقتصادية على المجتمع وكيفية استقطاب الزوار من خارج المحافظــة وتعزيز الجانب الوطني للطلبة.
ودعت في ختام كلمتها إلى ضرورة استكمال المسيرة وإيصالها إلى أكبر قدر من الطلبة والطالبات والاستفادة من الأفكار والتجارب في الحياة والتي يمكن أن تثري من الخبرات المستقبلية والتي قد تمثل نقطــة تحول في الطريقة التي يتم التفكير بها والوسيلة التي تطبق بها تلك الأفكار مؤكدة بأن التدريب لا يجب أن يتوقف عندما ينتهي البرنامج وإنما يجب التركيز على مواصلــة عمليــة التعلم خارج قاعة التدريب وتطبيق ما تم تعلمه عمليا. ومن ثم ألقت مديرة دائرة تنمية الموارد البشرية بتعليمية مسندم كلمة بمناسبة ختام البرنامج عبرت خلالها عن شكرها وامتنانها للجهود المبذولة وتفاعل اللجنة العمانية للرياضيات مثمنة الجهود في خدمة الطلبة وتعزيز روح المواطنة لدى الطلبة وأهمية العمل التطوعي بحياة الفرد والنتائج الإيجابية التي ينالها من هذا العمل.كما ألقت الطالبة شيخة الشحية كلمة شكرت القائمين على البرنامج بالنيابة عن بقية الطلبة والطالبات حيث أعربت عن مدى استفادتهم في البرنامج وكيفية استغلال الوقت الصحيح والاستفادة من خامات البيئة وأهمية العمل التطوعي في الحياة. وفي ختام المخيم الصيفي المتنقل لإعداد الرواد تم توزيع الشهادات على الطلبة والطالبات المشاركين في البرنامج الصيفي من قبل اللجنة العمانيــــة للرياضيـــات وتكريم أعضاء الفريق في البرنامج بعدها قدمت تعليمية مسندم درع تذكاري للدكتورة ماجدة الهنائية.