انطلاق فعاليات ملتـقـى بـيت الزبـير الـدولي الثـاني للفنـون .. السبت

يستقطب 15 فنانا تشكيليا من داخل السلطنة وخارجها –

تنطلق في العشرين من الشهر الجاري أعمال ملتقى «بيت الزبير» الدولي الثاني للفنون التشكيلية والذي تنظمه مؤسسة بيت الزبير بالتعاون مع شانجريلا بر الجصة في نسخته الثانية ويستمر 6 أيام بمشاركة 15 فنانا تشكيليا من داخل السلطنة وخارجها.
ويأتي هذا الملتقى في إطار المسؤولية الثقافية التي يهدف بيت الزبير إلى تحقيقها والتي تكمن في كونه يجمع كوكبة كبيرة من أبرز فناني السلطنة والعالم تحت مظلة فنية واحدة والذي يعد مصدراً ملهماً ومبدعاً قادراً على رفد المشهد الفني العماني بمواهب فنية جديدة.
ويشارك في الملتقى الدولي الثاني للفنون خمسة من الفنانين العمانيين المتميزين الذين لهم بصمة في عدد من المعارض الفنية في داخل السلطنة وخارجها وهم الفنان التشكيلي موسى عمر، سليم سخي، ادريس الهوتي، محمد الصائغ وحفصة التميمي. كما يستضيف نخبة من الفنانين التشكيليين من خارج السلطنة وهم علي نعمان من الكويت ومهدية آل طالب من السعودية وإبراهيم غزالة من مصر وسمير بن قويعة من تونس وعبدالله الهيطوط من المغرب ويوسف بوبال من الهند ورقية سلطانة من بنجلاديش وكريم سعدون من السويد وروسدان من جورجيا وعادل حواتا من بلجيكا.
وتنطلق فعاليات الملتقى بجولة تعريفية للمشاركين صباح يوم السبت لمتحف بيت الزبير، بعدها العودة لموقع الملتقى بر الجصة للبدء في أعمالهم الفنية يوم الأحد والاستمرار في إبداع روائعهم من الصفر طوال فترة الملتقى، وستختتم أعمال الملتقى يوم الخميس 25 يوليو بمعرض فني لنتاجات الفنانين سيتم تنظيمه في بيت الزبير.
وكانت الدورة الأولى من الملتقى انعقدت في أغسطس عام 2017 تحت ثيمة العمارة العمانية، في حين أن هذه النسخة لم يتم فيها تقييد الفنانين بموضوع محدد وترك لهم المجال في ميدان الفن. الجدير بالذكر أن مؤسسة بيت الزبير مؤسسة ثقافية تسعى ضمن مسؤوليتها الثقافية إلى إثراء الحراك الثقافي والفني المحلي بفعاليات متنوعة ويأتي ملتقى بيت الزبير الدولي الثاني للفنون ضمن هذه الفعاليات.