الاحتلال يعتقل 2800 فلسطيني في النصف الأول من 2019

بينهم 446 طفلا و76 امرأة –
رام الله (عمان) – نظير فالح:-

اعتقلت قوات الاحتلال (2759) فلسطيني/‏ة من الأرض الفلسطينية المحتلة، منذ بداية العام الجاري 2019، وحتّى 30 يونيو، من بينهم (446) طفلًا، و(76) من النساء.
وتشير مؤسسات الأسرى وحقوق الإنسان (نادي الأسير الفلسطيني، ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، وهيئة شؤون الأسرى)؛ ضمن ورقة حقائق أصدرتها أمس وصلت (عُمان) نسخة منها، إلى أن عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال حتّى تاريخ 30 يونيو 2019 بلغ نحو (5500)، منهم (43) امرأة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال في سجون الاحتلال نحو (220) طفلًا، ووصل عدد المعتقلين الإداريين إلى نحو (500).
وفيما يلي تسليط على واقع المعتقلين في معتقلات الاحتلال، وأبرز السياسات والإجراءات التي مارستها سلطات الاحتلال خلال شهر يونيو:
اعتقلت سلطات الاحتلال (364) مواطنًا فلسطينيا خلال شهر يونيو، من بينهم: (160) مدنيا من مدينة القدس، و(56) مدنيا من محافظة رام الله والبيرة، و(60) مدنيا من محافظة الخليل، و(31) مدنيا من محافظة جنين، ومن محافظة بيت لحم (40) مدنيا، فيما اعتقلت (25) مدنيا من محافظة نابلس، ومن محافظة طولكرم اعتقلت (13) مدنيا، واعتقلت (9) مدنيين من محافظة قلقيلية، أما من محافظة طوباس فقد اعتقلت سلطات الاحتلال (5) مدنيين، فيما اعتقلت (5) من محافظة سلفيت، واعتقلت (9) من محافظة أريحا، و(7) من سكان قطاع غزة.
وواصل الأسرى في معتقلات الاحتلال مواجهتهم سياسة الاعتقال الإداري خلال شهر يونيو، من خلال الإضراب عن الطعام، علمًا أن جزءًا من هؤلاء الأسرى تمكنوا من التوصل إلى اتفاقات تقضي بتحديد سقف اعتقالهم الإداري.
ومن بين الأسرى الذين خاضوا إضرابات عن الطعام: إحسان عثمان (21 عامًا) من بلدة بيت عور التحتا في محافظة رام الله، والأسير جعفر عز الدين (48 عامًا) من محافظة جنين، إضافة إلى خمسة أسرى من مدينة دورا في محافظة الخليل بينهم شقيقان وهم: محمود الفسفوس (29 عامًا)، وكايد (30 عامًا)، وغضنفر أبو عطوان (26 عامًا)، وعبد العزيز سويطي (30 عامًا)، وسائد النمورة (27 عامًا)، وانتهى إضرابهم عن الطعام بعد (12) يومًا.