«مسقط وصحار والأهلي» الأعلى ربحية في القطاع المصرفي

في النصف الأول من العام الحالي –

كتبت: أمل رجب –

أعلنت البنوك التجارية المدرجة في سوق مسقط نتائجها المالية، حيث حقق كل من بنك مسقط وصحار والأهلي الأداء الأفضل بين البنوك التجارية، في حين انخفضت أرباح بنك ظفار بشكل كبير وسجل البنك الوطني تراجعا طفيفا في الربحية، وأعلن بنك مسقط أمس عن النتائج المالية الأولية للأشهر الستة المنتهية في 30 يونيو 2019م، حيث حقق البنك ربحا صافيا قدره (93.65) مليون ريال عماني مقارنة مع الربح الصافـــي البالغ (89.70) مليون ريال عماني للفترة ذاتها من عام 2018م بزيادة قدرها 4.4%. كما حقق بنك صحار ارتفاعا كبيرا في صافي الربح بنسبة 32.91 بالمائة بنهاية النصف الأول من العام الجاري، كما انتقل نشاط الصيرفة الإسلامية التابع للبنك من الخسارة إلى الربح، وبلغ صافي الربح بعد خصم الضرائب 18.6 مليون ريال مقارنة مع نحو 14 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام الماضي، وصعد إجمالي أصول البنك بنسبة 7 بالمائة ليصل إلى 3.2 مليار ريال.
وأعلن البنك الوطني العماني أمس نتائجه المالية نصف السنوية عن النصف الأول من العام الجاري، وأوضحت النتائج تراجعا طفيفا في صافي أرباح البنك بعد خصم الضرائب بنسبة 0,5 بالمائة لتصل إلى 25.3 مليون ريال مقارنة مع 25,4 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام الماضي. وزاد إجمالي أصول البنك بنسبة 3,9 بالمائة لتبلغ 3 مليارات و584 مليون ريال بنهاية يونيو من العام الجاري.
وأوضحت النتائج النصفية لبنك ظفار أن صافي الأرباح المجمعة للبنك بعد خصم الضرائب انخفضت بنسبة 20,99 بالمائة لتصل إلى 19,7 مليون ريال بنهاية النصف الأول من العام الجاري مقارنة مع نحو 25 مليون ريال في نفس الفترة من العام الماضي. وتأثرت أرباح البنك بانخفاض كبير في الأنشطة التجارية التقليدية للبنك وبلغ الانخفاض 22,9 بالمائة لتصل إلى نحو 17 مليون ريال في حين سجلت أنشطة الصيرفة الإسلامية التابعة للبنك تراجعا في صافي الأرباح بنسبة 6,5 بالمائة لتبلغ 2,7 مليون ريال، كما هبط صافي أصول البنك بنسبة واحد بالمائة لتبلغ 4,2 مليار ريال. وكان بنك اتش اس بي سي قد أعلن أمس الأول عن ارتفاع أرباحه بنسبة 24,7 بالمائة إلى 19,2 مليون ريال، وزادت أصوله إلى 2,46 مليار ريال.