المركزي: السلطنة حققت أعلى نمو في القطاع المصرفي الإسلامي

مؤتمر المالية الإسلامية بصلالة يدعو لمزيد من الأدوات لاســتغلال الســيولة –

عمان: أكد مؤتمر صلالة الدولي للمالية الإسلامية الذي بدأت أعماله أمس أن الصيرفة الإسلامية في السلطنة شهدت نمـوا مطـردا وسـريعا، ووصلت الحصة السوقية للبنوك الإسـلامية إلى 13٪.
واستعرض المؤتمر أبرز المستجدات وأحدث المعايير التي تطبق في المؤسسات والشركات العاملة بالقطاع المالي والاستثماري والاستفادة من التجارب الإقليمية والعالمية في هذه المجالات في ظل النمو الذي يشهده قطاع المالية الإسلامية بالسلطنة.
وقال سعادة طاهر بن سالم العمري الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني: إن السلطنة حققت أعلى نمو في القطاع المصرفي الإسلامي وفقا لدراسة صادرة عن صندوق النقد الدولي في مايو 2018م مشيرا إلى أن ربحية القطاع المصرفي الإسلامي في السلطنة تحسنت بشكل ملحوظ خلال العام الماضي محققاً معدل نمو بأكثر من 76% مقارنة بالعام السابق بينما فاق إجمالي الأرباح مبلغ 34 مليون ريال.
وبين أحمد بن صالح المرهون مدير عام سوق مسقط للأوراق المالية أن نظام التداول الجديد الذي سيدخل الخدمة في السوق خلال العام الحالي يستوعب كل العمليات التي من شأنها دعم عمليات التداول للمنتجات المالية الإسلامية.
وتضمنت أعمال المؤتمر أربعة محاور رئيسية تمثلت في المالية الإسلامية والتنويع الاقتصادي وقضايا معاصرة في المالية الإسلامية إلى جانب الصكوك من حيث إجراءات إصدارها ودورها في التنمية وجوانبها القانونية بالإضافة إلى دور الهيئات الداعمة للمالية الإسلامية فضلا عن إقامة جلسات حوارية متنوعة، والوقـــــف والتنميـــــــة المستدامــــــــة.
ودعا مشاركون في المؤتمر إلى توفــير فــرص اســتثمارية كافيــة ومزيد من الأدوات المالية لقطاع الصيرفة الإسلامية القابلة للتداول والتــي تمكــن البنــوك الإســلامية مــن اســتغلال فوائــض الســيولة لديهــا ومعالجة العجــز في الســيولة، وإنشــاء أدوات ماليــة والتــي تمكــن البنــوك الإسـلامية من إدارة الفجــوات الماليــة بيــن أصولهــا والتزاماتهــا بشــكل أساســي.