بالتزامن مع يوم «الباستيل» – اعتقال 152 من محتجي «السترات الصفراء» بفرنسا

باريس – (د ب أ – رويترز): أعلن مسؤولون في فرنسا أن اثنين من القادة البارزين لحركة «السترات الصفراء» الاحتجاجية كانا بين 152 شخصا تم القبض عليهم أمس بينما تحتفل البلاد بالعيد الوطني «يوم الباستيل».
وأكد مكتب المدعي العام في باريس القبض على القياديين البارزين في حركة السترات الصفراء: جيروم رودريجيز وماكسيم نيكول، لاستجوابهما بتهمة تنظيم مظاهرة بدون تصريح. وأفادت الشرطة بأنه تم القبض على إجمالي 152 شخصا في باريس بتهم متعددة من بينها تنظيم احتجاجات بدون إبلاغ السلطات والتخريب والتعدي على مسؤولين وحمل أسلحة. وانطلقت صافرات استهجان في وقت سابق أمس خلال مرور موكب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشارع الشانزليزيه قبيل العرض العسكري الخاص باحتفالات العيد الوطني «يوم الباستيل» في باريس. وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين. وعادت حركة المرور في الشارع بعد انتهاء العرض لكن مئات المحتجين المنتمين لحركة «السترات الصفراء» حاولوا احتلاله. وعرض تلفزيون (بي.إف.إم) صورا تظهر الشرطة وهي تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين حاولوا قطع الطريق بعوائق معدنية وصناديق قمامة وحطام. وكان بعضهم ملثما.