“عمان للوجيستيات” يوقع مذكرة تعاون في الابتكار الصناعي

مسقط في 14 يوليو/ وقع مركز الابتكار الصناعي مذكرة تعاون مع مركز عمان للوجيستيات بمجموعة ” أسياد ” في مجال الابتكار الصناعي، وذلك لتعزيز القدرة الابتكارية من خلال سسلسلة البرامج المتخصصة التي يعمل عليها المركز، كما تهدف الاتفاقية إلى توسعة نطاق التعاون في المشاريع ذات الطابع الابتكاري ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة العاملة في قطاع اللوجيستيات، بالإضافة إلى تمكين تأسيس شركات ناشئة من خلال الدعم الذي يقدمه المركز ضمن برامجه الابتكارية، بالإضافة إلى تعزيز القوة المعرفية فيما يتعلق بحقوق الملكية الفكرية والخبرات الابتكارية والفنية.
ونظرا لأهمية قطاع اللوجيستيات ودوره المحوري في دعم الاقتصاد الوطني، قال الدكتور عبد العزيز الهاشمي مدير برنامج التواصل وبناء القدرات في مركز الابتكار الصناعي: ” سعداء بالتعاون مع مركز عمان للوجيستيات في تطوير القدرة الإبداعية في هذا القطاع الذي يعد ركيزة أساسية في النمو الاقتصادي للسلطنة، نسعى من خلال هذا التعاون إلى استخدام تقنية سلسلة الكتل (blockchain) في عمليات الشحن الدولية، واستخدام البيانات الضخمة في مجال اللوجيستيات، كما نهدف من خلال هذه الاتفاقية إلى تطوير حلول ابتكارية في القطاع اللوجيستي واستخدام أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في توفير فرص صناعية ذات طابع ابتكاري في قطاع الخدمات اللوجيستية، نتطلع في مركز الابتكار الصناعي إلى العمل في بيئة تنافسية تكاملية مع مجموعة اسياد تعزز قابلية تأسيس شركات جديدة للعمل في هذا القطاع الحيوي”
واشار الخطاب بن سالم المعني ، المدير التنفيذي لمركز عمان للوجيستيات : ” تمثل هذه الاتفاقية مع مركز الابتكار الصناعي التزامنا بالطابع الابتكاري ويعكس مدى حرصنا على أن يكون الابتكار جزء من ثقافتنا التنظيمية، حيث ستسهل هذه الاتفاقية إمكانية الاستفادة من التقنيات الحديثة، وبناء القدرات البشرية بالإضافة إلى جذب الاستثمارات الواعدة في قطاع اللوجستيات، والذي بدوره ينعكس على تعظيم النمو الاقتصادي للسلطنة، وتعزيز الاستثمارات الحكومية في الموانئ والمناطق الحرة وشركات النقل و الشحن ، بما يتوائم مع الاستراتيجية الوطنية اللوجستية 2040 لتكون السلطنة مركزا عالميا للوجستيات” .
الجدير بالذكر أن مركز الابتكار الصناعي يعمل كشركة حكومية مستقلة، ويعنى بتطوير الابتكارات الصناعية في السلطنة والعمل على تتجيرها، حيث يعمل المركز تحت مظلة المؤسسة العامة للمناطق الصناعية (مدائن)، ويعمل تعاونيا أيضا مع وزارة التجارة والصناعة، كما يسعى المركز إلى تطوير نظام بيئي للابتكار الصناعي في السلطنة، مما يمكن الصناعات العمانية من الاستفادة من الابتكار ونقل التكنولوجيا وريادة الأعمال، واقتصاد المعرفة.