تجهيز مرصد فلكي لمشاهدة الأجرام السماوية بمحمية أضواء النجوم

«التوبي» تفقد التجهيزات بالمحمية واحتياجات عمليات الرصد –

قام معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية بزيارة لمحافظة الداخلية استهلها بلقاء سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد السعدي محافظ الداخلية. تناول اللقاء الاستماع إلى بعض المواضيع والملاحظات المقدمة من المجتمع والمتعلقة بمجالات عمل الوزارة واختصاصاتها. ومن جانب آخر قام معاليه بزيارة لمحمية الجبل الغربي لأضواء النجوم والتي انشئت بموجب المرسوم السلطاني السامي رقم ٤٠/‏‏‏‏‏٢٠١٩، حيث قام معاليه والمختصون بزيارة مناطق المحمية وبيئاتها المتنوعة، حيث تحظى المحمية بتنوع بيئي وتضاريس متعددة كالقمم والجروف الصخرية شديدة الانحدار والروافد العليا للأودية الكبيرة، إضافة إلى غابات أشجار العلعلان -المهددة بالانقراض- وأشجار السمر وغيرها من النباتات العمانية ومفردات الحياة الفطرية والتنوع الأحيائي وجماليات البيئة والطبيعة. وتوجد بالمحمية العديد من الطيور المستوطنة والزائرة وموائل للعديد من الثدييات التي تم تسجيل المشاهدات بها كالوعل العربي والوشق وغيرها، كذلك قام معاليه بتوجيه المختصين إلى المحافظة على الموارد البيئية وتطبيق أفضل النظم الجيدة لاستغلالها والحفاظ على الموارد البيئية فيها. والحفاظ كذلك على الأنظمة الحيوية الموجودة وعدم زيادة نسبة التلوث الضوئي فيها بالإضافة إلى السعي لزيادة معدلات الأبحاث في المحمية وبرامج الرصد الفلكي بالتعاون مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني. كما استعرض المختصون خطة إدارة الإضاءة في المحمية حيث إن ظلمة السماء في المنطقة تمثل قيمة عالية تميز المحمية على مستوى العالم، وتسعى السلطنة بهذه المحمية أن تقدم بتفردها وتميزها للعالم على المستوى السياحي والعلمي والمرتبط بعلوم البيئة والفلك. تخلل الزيارة الاطلاع على التجهيز لمرصد فلكي مبسط من أجل مشاهدة الأجرام السماوية، واستمع معاليه لآلية عمل التلسكوبات وأنواعها، بالإضافة للتجهيزات والأماكن التي يجب توافرها لعمليات الرصد الفلكية الناجحة.