516 مليون ريال مناقصات مسندة خلال النصف الأول من العام الجاري

كتبت ـ أمل رجب –

بلغ حجم المناقصات المسندة خلال النصف الأول من العام الجاري أكثر من 516 مليون ريال، وتضمنت المناقصات عددا من المشروعات الخدمية والتنموية خاصة في قطاع الطرق والبنية الأساسية بهدف تعزيز النمو ودعم بيئة الاستثمار، وكان من بين أهم المناقصات المسندة خلال العام الجاري مشروع إنشاء وصلات وتقاطعـات وجسـور ضمن مشـروع طريق الباطنة السريع (الحزمة السابعة) بقيمة 80 مليون ريال، وأعمال إنشاء نفقين وأعمال إضافية للحارة الثالثة لمشروع ازدواجية طريق الشرقية السريع (المرحلة الأولي الجزء الأول) بقيمة 71,5 مليون ريال، وإضافة الحارتين الثالثة والرابعة على مشروع ازدواجية طريق الرسيل – نزوى من تقاطع طريق مسقط السريع إلى تقاطع طريق الشرقية السريع (الجزء الأول) 86 مليون ريال.
ومؤخرا دعا مجلس المناقصات الشركات المتخصصة للمشاركة في 3 مناقصات لمشروع إنشاء ازدواجية طريق أدم-ثمريت، وبدأ تقديم العطاءات بداية من أول يوليو الجاري.
ويعد مشروع ازدواجية طريق أدم – ثمريت البالغ طوله الإجمالي (717.5) كم من المشروعات الإستراتيجية الكبرى التي تنفذها الحكومة، ويمثل قيمة مضافة للاقتصاد كما يتيح المشروع فرصا للأعمال للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ويستهدف تسهيل حركة التنقل بين محافظات شمال السلطنة ومحافظة الوسطى ومحافظة ظفار، وتنشيط الحركة التجارية والسياحية بالمنطقة خاصة خلال موسم صلالة السياحي وتدفق أعداد كبيرة من الزوار من داخل وخارج السلطنة. وكانت وزارة النقل والاتصالات قد افتتحت خلال العام الجاري أجزاء جديدة من مشروع ازدواجية طريق أدم ـ هيماء – ثمريت وهو ما يرفع إجمالي الأجزاء التي تم افتتاحها من الطريق الى (181) كم، وفي وقت سابق أعلنت وزارة النقل والاتصالات ان مناقصات الأجزاء الثلاثة المتبقية من المشروع تتضمن إنشاء (400) كيلومتر من الطريق، وعند طرحها ستكون الوزارة قد استكملت طرح جميع حزم المشروع للتنفيذ. والأجزاء الثلاثة هي مكملة للجزأين الأول والثاني الجاري تنفيذهما بطول (317.5) كيلومتر بدءاً من ولاية أدم مروراً بقارة الملح وأبو بثيلة وغابة وقرن علم وأم الزمايم لينتهي بولاية هيماء.
من جانب آخر، تضمنت المناقصات التي تم طرحها خلال العام الجاري مشروع إنشاء مبنى استثماري متعدد الاستخدامات يحتوي على إنشاء مكاتب وفندق ووحدات سكنية وتجارية وملحقاتها بمرتفعات غلاء بمحافظة مسقط لصندوق تقاعد موظفي الخدمة المدنية. بقيمة 54 مليون ريال، ومشروع إنشاء سد الحماية من مخاطر الفيضانات في منطقة وادي عدي بمحافظة مسقط بقيمة 36 مليون ريال، وإسناد مشروع إنشاء سد الحماية من مخاطر الفيضانات في منطقة الجفينة بولاية العامرات بمحافظة مسقط لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بقيمة 34,6 مليون ريال، ومشروع إنشاء سد الحماية في منطقة الجفنين بمحافظة مسقط، وفي إطار العمل في مدينة لوى السكنية، تم إسناد مشروع إنشاء الجوامع والمساجد لمشروع لوى الإسكاني 12,5 مليون ريال، ومشروع إنشـاء عـدد 5 مدارس لمشروع لـوى الإسكاني (نقـل الأهالي المتأثـرة أملاكهم بأنشطة مينـاء صحار الصناعي بولاية لوى) بقيمة 12 مليون ريال.
ويذكر أنه إضافة الى مخصصات الإنفاق الجاري للوزارات والوحدات الحكومية في موازنة العام الجاري، تستهدف الموازنة تعزيز الصرف على الإنفاق الاستثماري لتحسين المناخ الاستثماري وتمكين القطاع الخاص من إقامة مشروعات استثمارية ذات العائد الاقتصادي لإيجاد فرص عمل للشباب العماني، حيث يقدر ما سيصرف على المشروعات الاستثمارية خلال عام 2019م بنحو 3,7 مليار ريال عماني منها 1,2 مليار ريال عماني لتنفيذ مشروعات البنية الأساسية التي تشرف عليها الوزارات والوحدات الحكومية و2,5 مليار ريال عُماني يتم إنفاقها من قبل الشركات الحكومية لتنفيذ مشروعات صناعية وخدمية تساهم في تعزيز النمو الاقتصادي وتوفير فرص عمل.