مفاوضات الخرطوم.. التوصل إلى اتفاق بشأن الفترة الانتقالية

المجلس العسكري يعلن إحباط محاولة انقلابية –
الخرطوم – وكالات: أعلنت الوساطة الإفريقية الإثيوبية المُشتركة في وقت مبكر من صباح أمس أن قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي في السودان توصلا إلى اتفاق كامل بشأن «الإعلان السياسي» المُحدد لكافة مراحل الفترة الانتقالية.

أعلن ذلك مبعوث الاتحاد الأفريقي محمد الحسن ولد لبات في مؤتمر صحفي عقب اجتماع قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري بالخرطوم استمر لأكثر من ثماني ساعات بدأ منذ من مساء أمس الأول وانتهى في الساعات الأولى من فجر أمس، بحسب وكالة الأنباء السودانية (سونا).
وأعلن ولد لبات عن اجتماع جديد بين «التغيير» و(العسكري) اليوم السبت لدراسة المُصادقة على الوثيقة الثانية وهي الإعلان الدستوري.
يأتي ذلك في إطار جهود الوساطة الأفريقية بين قوى التغيير والمجلس لتسهيل نقل السلطة من المجلس الذي تولي إدارة شؤون السودان بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير إلى المدنيين.
وأحبط المجلس العسكري الحاكم في السودان محاولة انقلابيّة بحسب ما أعلن مساء أمس الأول، عضو المجلس الفريق أوّل ركن جمال عمر في كلمة ألقاها عبر التلفزيون الحكومي، مشيرًا إلى أنّه تمّ اعتقال 12 ضابطا وأربعة جنود.
وأوضح عمر أنّ المحاولة الانقلابيّة العسكرية كان هدفها «عرقلة الاتّفاق والتّفاهم» بين المجلس العسكري وقوى الحرّية والتغيير، «الذي يُفضي إلى تحوّل سياسي يُحقّق مطالب شعبنا».