إصابة طفل بالرصاص الحي في رأسه خلال قمع الاحتلال مسيرة كفر قدوم

أهالي القرية رفضوا التنسيق مع الاحتلال لدخول أراضيهم –
رام الله -«عمان»- نظير فالح –

أصيب طفل بالرصاص الحي في الرأس، أمس خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرة الأسبوعية في كفر قدوم شرق قلقيلية شمال الضفة الغربية.
وأفادت مصادر محلية أن الطفل عبد الرحمن ياسر شتيوي 10 سنوات، أصيب بالرصاص الحي في الرأس، في مسيرة كفر قدوم، ونقل إلى مستشفى رفيديا الحكومي بنابلس، حيث وصفت إصابته بالخطيرة.
وكان عبر أهالي بلدة كفر قدوم شرق مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة الليلة الماضية، عن رفضهم لقرار التنسيق مع الإدارة المدنية الإسرائيلية من أجل الدخول لأراضيهم المهددة بالمصادرة.
وقال الناشط عمر اشتيوي: «إن هذا الموقف جاء للتصدي لقرار الاحتلال التمهيد لمصادرة أراض تابعة للبلدة في المنطقة الشرقية ومنع المواطنين من دخول أراضيهم في تلك المنطقة دون تصاريح خاصة من الإدارة المدنية للاحتلال».
وكانت مؤسسات كفر قدوم اجتمعت الليلة قبل الماضية بحضور أصحاب الأراضي المهددة بالمصادرة في المنطقة الشرقية وقرروا بالإجماع عدم التجاوب مع قرار الاحتلال بالحصول على التنسيق الخاص للوصول للأراضي المهددة بالمصادرة وأكدوا على الوصول إلى أراضيهم بشكل طبيعي حتى لو تولد عن ذلك مواجهات واعتداءات من قبل قوات الاحتلال.