بلدية مسقط تدمج 710 من العاملين في المنشآت الغذائية ببرامج «التثقيف الصحي»

لضمان الحفاظ على جودة الأغذية ومكافحة الغش –
قامت بلدية مسقط بإدماج عدد (710) عاملين في برنامج (التثقيف الصحي) للعاملين في المنشآت الغذائية، وذلك حتى نهاية عام 2018 يأتي ذلك في إطار أعمالها واختصاصاتها الهادفة للتأكد من مستوى وجودة الأغذية، ونظافة وصحة مقدميها من محلات ومقاهٍ وأسواق ومسالخ، ولم تدخر بلدية مسقط جهدًا في اقتراح وتطوير آليات العمل المتعلقة بقطاع الشؤون الصحية، وبالمثل فإن هذا القطاع لم يألُ جهدًا في تسخير إمكانياته لتطوير قدرات المشتغلين عليه وتمكينهم من أجل عمل الدراسات الصحية، وتطوير العمل الرقابي والمخبري، ومتابعة أداء وجودة المؤسسات والمحلات التي تقدم الأغذية؛ وذلك حفاظًا على سلامة المستهلك، فإلى جانب الدراسات التي خرج بها قطاع الشؤون الصحية ببلدية مسقط، التي أوصت نتائجها بخصائص ومحاذير معينة لبعض أنواع الأغذية، فقد نُفذ كذلك برنامج عملي هدف لتدريب العاملين في المنشآت الغذائية والمنشآت المتعلقة بالصحة العامة؛ بغية تثقيف وتوعية هذه الفئة، وبالتالي ضمان ما يتم تقديمه في السوق المحلي.

ويختص الجهاز التنفيذي للبلدية بالإشراف على كثير من الجوانب المتعلقة بالقطاع الصحي، ومنها القيام بالإجراءات اللازمة للمحافظة على النظافة العامة والصحة الوقائية، وكذلك إصدار الترخيصات الصحية بالتعاون مع الجهات المختصة، إلى جانب مراقبة المواد الغذائية والتفتيش على الأطعمة للتأكد من صلاحيتها، ومراقبة المحلات التي تجهزهـا أو تقدمهـا والعاملين فيهـا، لضمان الحفاظ على جودة الأغذية ومراقبة الغش في الأطعمة والمواد الغذائيـة بالتنسيق مع الجهات المختصـة، ولعل خدمات التفتيش ورقابة الأغذية على المحلات التي تزاول أنشطة تتعلق بالصحة العامة، ومنها المسالخ والأسواق ومطاعم ومقاهي تقديم الأغذية هي في مقدمة اهتمامات القطاع الصحي لبلدية مسقط.
وتتولى المديرية العامة للشؤون الصحية تنفيذ عدد من البرامج والمبادرات التي تدعم مهام عملها المنبثقة من الاختصاصات العامة للبلدية، حيث تبنت المديرية مؤخرا فكرة تنفيذ برنامج تدريب لمشرفي الأغذية ومن في حكمهم بالمنشآت الغذائية، وذلك عن طريق استخدام برامج نظرية وعملية، وتأتي خطوة تنفيذ هذا البرنامج بعد التنسيق والتعاون مع وزارة القوى العاملة التي كانت ثمرة بدايتها تعود إلى عام 2011م، حيث تمت الاستعانة بمعاهد متخصصة إلى جانب نخبة من المدربين المتخصصين في 6 معاهد مهنية معتمدة.

أهداف البرنامج

هدفت بلدية مسقط ممثلة في المديرية العامة للشؤون الصحية إلى إعداد وتنفيذ برامج (التثقيف الصحي للعاملين في المنشآت الغذائية) من أجل تغيير المفهوم التقليدي في ممارسة العمل وتعزيز السلوكيات الصحية عند إعداد الأغذية لدى الفئة المستهدفة، من خلال رفع درجة الرقابة الذاتية والصحية لديهم، والتعريف بأضرار العوامل البيئية المختلفة على سلامة الأغذية وأدوات تحضيرها وطهيها، كما هدف البرنامج إلى رفع كفاءة الخدمات المقدمة في المنشآت الغذائية، ولضمان تداول الأغذية بطريقة صحية وسليمة، وبشكل عام المحافظة على الصحة والنظافة العامة للمنشأة الغذائية؛ بما يضمن الحفاظ على صحة وسلامة المستهلكين، من جانب آخر أولت البلدية اهتمامًا خاصًّا من خلال تنفيذ هذا البرنامج لأجل الإسهام في عملية رفع المستوى البيئي والصحي للعاملين في مجال الغذاء، مما يقلل من الخسائر الناتجة عن سلوك العاملين في المنشأة الغذائية، وتعزيز ثقة المستهلك بعد معرفته أن العاملين قد خضعوا لتدريب علمي وعملي.
وتم اختيار المدمجين في البرنامج من عدد من المنشآت الغذائية في محافظة مسقط، كما نفذ البرنامج بعدة لغات منها الإنجليزية والأوردو وبطرائق سهلة ومبسطة تشمل توزيع الكتيبات والمنشورات بالاعتماد على الصور الشارحة؛ وذلك لضمان وصول المعلومة بطريقة تتناسب مع لغتهم الرئيسية. وتضمنت آلية العمل بهذا البرنامج على تكثيف التوعية وذلك من خلال تقديم الإرشاد والتوجيه والتوعية بالسلامة الغذائية للعاملين بالمنشآت الغذائية، وطرق التداول الصحيحة للأغذية عن طريق توعية العاملين بأساسيات النظافة الشخصية، وطرائق التعقيم والنظافة العامة، إضافة إلى التعريف بأبرز المخالفات التي يتم رصدها أثناء القيام بعملية التفتيش الصحي، والتعريف بقوانين بلدية مسقط الخاصة بسلامة الغذاء بطريقة مبسطة، إلى جانب توفير المعرفة بأنواع العقوبات والغرامات المتعلقة بكل نشاط.

إيجابيات

ومن أهم الإيجابيات التي تحققت من خلال تنفيذ هذا البرنامج في مرحلته الأولى هو ملاحظة تحسن أوضاع المطاعم المستهدفة، وقد أمكن رصد ذلك بناءً على نتائج تدريب المشرفين العاملين بها، علمًا أن البرنامج سيتواصل في مراحل قادمة ليشمل بذلك تدريب جميع العاملين بالمنشآت الغذائية، وسيتم خلالها تحديث آلية التدريب؛ بما يتناسب مع الوضع الحالي للمنشآت الغذائية وبناءً على نتائج المرحلة الأولى، كما سيتم مواكبة أحدث التطبيقات والبرامج العالمية في مجال سلامة الأغذية.