..و 114 دارسا ينهون برنامج الصيف بولاية لوى

لوى – عبدالله المانعي –

أنهى 114 دارسا بولاية لوى برنامج صيفي مواطنة مسؤولة بعد 10 أيام كانت حافلة بالفعاليات ضمن أحد المراكز التي تبنتها وزارة التربية والتعليم في نسخة العام الحالي وأشرفت على تنفيذها ومتابعتها المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة. وأقيم في الفترة من 30 من الشهر الماضي وحتى 11 من الشهر الجاري وأقيم بمدرسة حافظ بن سيف.
رعى احتفالية إسدال الستار على المركز أمس الأول سعادة الشيخ حمد بن خليفة العبري والي لوى وذلك بقاعة الولاية المتعددة الأغراض،
وقال زايد المعمري رئيس المركز في كلمته: جاء المركز لتنمية ملكة الإبداع وإيجاد جيل واع وقادر على تحمل المسؤولية والحفاظ على مقدرات الوطن .
وأشار المعمري إلى أن المركز طيلة فترة انعقاده استطاع أن يوفر الملاذ الآمن لمنتسبيه وزودهم بكم ملوماتي مفيد في جوانب دينية وعلمية وتربوية صاحبتها فعاليات رياضية وترفيهية متنوعة مثمنا في الوقت نفسه ما أظهره الدارسون من انضباط وحرص على الاستفادة ضمن متابعة لصيقة.
وتنوعت فعالية الختام بتقديم عرض مرئي تناول خلاصة ما قدمته ورش المركز التي تمثلت في الإسعافات الأولية والشطرنج والتجويد والأرصاد الجوية ونظام الملاحة GPS واستخداماته البرية والبحرية .
وبالنظر إلى برامج المركز فقد استضاف دكاترة أكاديميين مختصين في مجالات عدة عبر محاضرات ركزت على تنمية الذات والمواطنة الصالحة والشخصية الإيجابية وكان برنامج الزيارات الميدانية حاضرا بقوة للاطلاع على معطيات النهضة المباركة وتكاتفت مؤسسات المجتمع المدني والخاصة مع المركز في تنفيذ برنامج المركز بحذافيره.
وكرم راعي المناسبة الدارسين بالمركز والقائمين على الورش والمتعاونين وطال التكريم الشركات الداعمة وهي إدارة ميناء صحار ومجموعة النفط العمانية وأوربك وبيئة.
وبارك سعادة الشيخ حمد بن خليفة العبري والي لوى للدارسين بالمركز وقال: على مدار 10 أيام أتيحت الفرصة لاستغلال الفترة فيما هو نافع ومفيد وتنمية القدرات وقدمت معلومات ثرية جدا كانت لها الأهمية القصوى وآمل( مخاطبا الدارسين) أن تنقلوا الخبرات الى أقرانكم الآخرين الذين لم تسعفهم الظروف في المشاركة في نسخة المركز لهذا العام .
وقدم زايد المعمري رئيس المركز هدية تذكارية لراعي المناسبة.