العراق يسلم إيران رفاة 44 شخصا والسجن 15 عاما لامرأتين بتهمة الانتماء لـ «داعش»

الرئيس العراقي يبحث مع رئيس الوزراء تطورات الأوضاع –
بغداد – عمان – جبار الربيعي – وكالات :-

استقبل رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح، في قصر السلام ببغداد، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.
وتم خلال اللقاء بحث تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية في البلاد، والتأكيد على ضرورة العمل الجاد لتنفيذ البرنامج الحكومي، وتقديم الخدمات للمواطنين.
كما جرى مناقشة علاقات العراق الخارجية والتأكيد على انتهاج سياسة الابتعاد عن المحاور بما يحقق المصالح الوطني العليا، واعتماد الحوار لحل الأزمات وتخفيف حدة التوتر في المنطقة.
إلى ذلك، استقبل رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، نواب ومحافظ وأعضاء مجلس محافظة الأنبار من تحالف القوى العراقية؛ لمناقشة الأوضاع الأمنية والخدمية فيها.
وأكد اللقاء ضرورة تعزيز جهود إعادة الإعمار، وتوفير الخدمات في المناطق المدمرة، وتهيئة ظروف العودة للنازحين، وتحقيق الاستقرار، وغلق ملف النزوح، وتوفير فرص العمل للباحثين عن عمل بإيجاد مشاريع استثمارية حقيقية، كما بحث اللقاء ضرورة حسم ملف تعويض المتضررين جراء العمليات العسكرية والإرهابية، وتسهيل إنجاز معاملات المشمولين بالتعويض.
وناقش اللقاء الملف الأمني، وتعزيز التعاون بين جميع الأطراف في المحافظة؛ لدعم جهود الاستقرار الأمني فيها، ومحاربة الفكر المتطرف، والقضاء على خلايا داعش، والتأكيد على أهمية الاستقرار في المحافظة؛ لتعزيز الجهود الخدمية والأمنية فيها، ورفض العودة إلى الأيام التي عانى منها أهل المحافظة وأبناء العراق، والسعي إلى تأدية الواجبات للمساهمة في بناء دولة المؤسسات، والحفاظ على وحدة العراق أرضًا وشعبًا.
هذا وبحث اللقاء عدة ملفات مهمة، فضلا عن الوقوف على أهم احتياجات المحافظة، وإيجاد الحلول وتذليل العقبات لتنفيذها.
من جهة أخرى ذكر بيان لهيئة المنافذ الحدودية في العراق امس انه تم تسليم الجانب الإيراني رفاة 44 من ضحايا الحرب العراقية -الإيرانية (1980-1988) في منفذ الشلامجة الحدودي بين البلدين.
وقال البيان: تم تبادل رفاة الحرب العراقية الإيرانية بإشراف مديرية استلام وتسليم الشهداء في مديرية حقوق الإنسان التابعة لوزارة الدفاع العراقية وبحضور اللجنة الدولية للصليب الأحمر» .
وأشار إلى أنه جرى تسليم 44 رفاة منها 21 معلومة الهوية و 23 رفاة مجهولة تم العثور عليها بعمليات حفر مشتركة بين الجانبين في محافظتي البصرة وميسان.
ويتم بين الحين والآخر إجراء مراسم تبادل لرفاة ضحايا الحرب العراقية الإيرانية بين البلدين التي اندلعت بينهما عام 1980 واستمرت لثماني سنوات .
من ناحيتها قضت محكمة عراقية امس بالسجن 15 عاما بحق امرأتين من دولة قرغيزستان لإدانتهما بالانتماء إلى تنظيم داعش.
و ذكر بيان للمركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في العراق وزع امس أن «المحكمة الجنائية المركزية في رئاسة استئناف بغداد الرصافة الاتحادية قضت بالسجن لمدة 15 سنة لمدانتين من دولة قرغيزستان عن جريمة الانتماء لعصابات داعش الإرهابية».
وأوضح البيان أن الإرهابيتين اعترفتا خلال التحقيق بأنهن حضرنا إلى سوريا عن طريق تركيا للالتحاق بعصابات داعش الارهابي مع أزواجهن ، وأنهن انتقلتا إلى العراق بصورة غير شرعية وسكنتا في منطقة تلعفر في محافظة نينوى».
وذكر البيان أن»المدانتين كانتا تستلمان كفالات مالية بعملة الدولار من قبل عصابات داعش الإرهابي، وأن المحكمة وجدت الأدلة كافية لتجريمهن وفقا لأحكام قانون مكافحة الإرهاب في العراق».