سفارة السلطنة بالإمارات تأسف للحكم الصادر بشأن السائق العماني في دبي

أكدت أن باب التقاضي لايزال مفتوحا والمتهم بريء حتى تثبت إدانته –

« عمان » عبرت سفارة السلطنة في أبو ظبي عن أسفها للحكم الصادر من محكمة المرور الابتدائية بشأن السائق العماني « سائق الحافلة » والذي ينص على حبسه سبع سنوات ودفع الدية مع سحب رخصة القيادة والإبعاد.
وقالت السفارة في تغريدة على موقع وزارة الخارجية أن محامي السفارة قدم أمام المحكمة عددا من الطلبات بينها براءة المذكور من التهم المنسوبة إليه وطلب ندب خبير هندسي في الطرق والمواصلات للوقوف على مطابقة اللوحات التحذيرية والأنبوب الأسطواني الفولاذي للمعايير الخليجية والعالمية وتحديد المتسبب في الحادث وطلب الرأفة بالمذكور .
وأكدت السفارة أن باب التقاضي لايزال مفتوحا حيث إن كلا من محامي السفارة ومحامي شركة المواصلات العمانية سيقومان باستئناف هذا الحكم وذلك بعد الحصول على حيثياته والاطلاع على الأسباب التي أدت بالمحكمة لإصداره .
وأضافت : «علما بأنه بحسب القانون فان المتهم لايزال بريئا حتى تثبت إدانته لكون الحكم في المرحلة الحالية لايزال غير نهائي وتأمل السفارة أن يتم تخفيف العقوبة الصادرة ضد المذكور في مرحلة الاستئناف تقديرا للظروف والأسباب التي أدت إلى وقوع الحادث» .