البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب ينظم ملتقى خريجي الدفعة الأولى

لرفع وعي المشاركين وتزويدهم بالمعارف اللازمة –
بركاءـ من سيف السيابي –

ينظم البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب بديوان البلاط السلطاني ملتقى معرفي لخريجي مسار الناشئة لعام 2018 من خريجي الدبلوم العام لهذه السنة أو ممن سينتقلون للصف الثاني عشر، حيث يلتقي أكثر من 100 مشارك ومشاركة على مدار ثلاثة أيام خلال الفترة من 11 – 13 يوليو 2019م، في حلقات عمل متخصصة حول المهارات الشخصية التقنية التصميم التفكيري ومهارات التخطيط الشخصي ومهارات التفكير الحوسبي؛ وذلك لرفع وعي المشاركين وتزويدهم بالمعارف اللازمة لتحديد مساراتهم الدراسية والمهنية، وخصوصًا في هذه المرحلة المفصلية من حياتهم الدراسية.
وأكد سعادة الدكتور علي بن قاسم اللواتي مستشار الدراسات والبحوث بديوان البلاط السلطاني ورئيس البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب في كلمته التي ألقاها في حفل الافتتاح على أن الهدف من حلقات العمل هو توسيع الخيارات المستقبلية المتاحة أمام المشاركين، وتقديم كافة المعلومات والخبرات التي قد تساعدهم في اتخاذ الخيارات المناسبة لقدراتهم ورغباتهم، مضيفًا إنه عليهم التفكير في التخصصات التي ستكون مطلوبة في المستقبل القريب وخصوصًا تلك المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة والتقنيات الحديثة، وذلك بتوازن بين الرغبة والمقدرة والطموح. وأن المرحلة القادمة تتطلب فكر ينتقل من وصف التحديات إلى تطوير حلول واقتناص فرص سانحة وعقول ترى في كل تحدي فرصة للتطوير والإبداع.
وسيلتقي المشاركون خلال أيام هذا الملتقى بنماذج ملهمة من أصحاب الإنجازات المحلية والعالمية سواءً على الصعيد الأكاديمي أو في ريادة الأعمال والشركات التقنية الناشئة، للاستفادة من خبراتهم الأكاديمية والمهنية، ولتعزيز معرفة الخريجين حول أهمية تحديد اختياراتهم المستقبلية في الدراسات العليا حسب ميولهم وقدراتهم.
جديرٌ بالذكر أن مسار الناشئة بالبرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب بديوان البلاط السلطاني يستهدف الفئة العمرية (15-17 عامًا) وقد تخرج في دورته الأولى 150 مشاركًا ومشاركةً من كافة محافظات السلطنة، حيث شاركوا في برنامجٍ تدريبي مكثف لمدة أسبوعين لاكتساب المعارف التقنية الأساسية ومهارات البرمجة وفهم تصميم المنتجات والنماذج الأولية من خلال رحلة تعليمية اتسمت بالتحدي والتعاون والإبداع والتفكير التحليلي والتحديات.