اليوم .. انطلاق مهرجان صلالة السياحي وسط أجواء من البهجة

800 فعالية متنوعة تلبي مختلف الأذواق .. واستقطاب 8 عروض عالمية للمرة الأولى –
قاعة المعارض تحتوي 40 جناحا من مختلف الجهات .. و 300 شركة في خيـمة التسـوق العالمي –

صلالة – عامر بن غانم الرواس –

تنطلق اليوم فعاليات مهرجان صلالة السياحي 2019 م. الذي سيضم أكثر من 800 فعالية وتشارك فيه عدد من ولايات السلطنة. فيما تضيء الألعاب النارية سماء المدينة وستمتد طيلة أيام المهرجان
كجزء من حالة الفرح والابتهاج والتفاعل مع الأجواء الاستثنائية.
وقال محمد بن عمر الرواس المشرف العام على دائرة المهرجان: إن مهرجان صلالة السياحي تنظمه بلدية ظفار بالتعاون مع بعض الجهات الحكومية في بعض الفعاليات مثل المديرية العامة للسياحة بمحافظة ظفار وشرطة عمان السلطانية والعديد من الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص ليخرج كظاهرة حضارية كبيرة تهتم بكل ماهو سياحي وترفيهي وثقافي وفني وأدبي الذي يهدف إلى إبراز دور السلطنة على مدار 42 يوما وسيشهد إقامة أكثر من 800 فعالية تجسد التواصل الحضاري والثقافي بين الشعوب.
وأشار الرواس إلى أن الإضافة الجديدة والمميزة لأجندة مهرجان هذا العام تتمثل في استقطاب 8 من العروض والفعاليات العالمية أهمها عروض الليزر والإضاءة وعروض كرنفال الدمى العملاقة وعروض الخفة والنار وعروض السرك المتنوع وعروض الكرنفال المتنوع والرسم ثلاثي الأبعاد وحلبات التحدي وعروض الخفة والبهلوان بالإضافة إلى فرق ألعاب الخفة الأكروبات والفرق العالمية الراقصة وغيرها.
وقال: إن مهرجان صلالة السياحي يعكس في جانبه الدولي اهتمام السلطنة وسعيها المتواصل والحثيث للتضامن الدولي والتمازج الثقافي والحضاري بين كافة الشعوب والأمم من خلال المهرجانات والمعارض التي هي مرآة عاكسة لثقافات وفنون وتاريخ هذه الشعوب ووسيلة وصل وتقارب وتفاهم بين مختلف الأمم بصرف النظر عن جنسها أو دينها أو لونها، وهذه الفنون تعتبر لغة عالمية تقرب بين الشعوب وتجمع بين طموحاتها وأهدافها في الرخاء والاستقرار والتقدم.
وسيتيح مهرجان صلالة السياحي مثل كل عام فرصا للمواطنين للعمل في كافة مواقع مركز البلدية الترفيهي وقرية سمهرم بالإضافة إلى فرص العمل في الفعاليات الخارجية التابعة للمهرجان بالإضافة إلى فرص العمل التي يوفرها مسرح المروج للشباب الباحثين عن العمل.

المعارض والتسوق

وحول المعارض التي يضمها قال الرواس: تتضمن قاعة المعارض للقطاع العام والخاص الذي يحتضنه المهرجان حوالي ما يقارب 40 جناحا من مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص، أما خيمة التسوق العالمي فتشارك فيها أكثر من 300 شركة سوف تعرض منتجاتها المتعددة، التي تلاقي إقبالا كبيرا من قبل الزوار الذين يكتظ بهم المعرض طوال فترة المهرجان.
وقال إن مهرجان صلالة السياحي حظي بإشادة كبيرة ومكانة على خارطة المهرجانات العالمية ما يعكس الجهد المبذول وخطط التطوير التي ينتهجها مكتب محافظ ظفار وبلدية ظفار والمديرية العامة للسياحة إلى جانب المؤسسات الأخرى والقطاع الخاص.
وأضاف محمد الرواس إلى جانب ذلك يستمتع الزوار من مختلف محافظات السلطنة والقادمين من الدول الأخرى بعروض الفرق الشعبية على مسرح الولايات بالقرية التراثية ومسرح البحيرة ومسرح الساحة العامة للمهرجان بالإضافة إلى مشاركة الفرق الشعبية من الدول الشقيقة والصديقة وسوف يكون للأطفال نصيب كبير من هذه العروض والألعاب المختلفة التي تدخل البهجة والسرور إلى نفوسهم، وستشهد ساحة مركز البلدية الترفيهي أيضا عزف الفرق الموسيقية العسكرية البديعة، وكذلك فرق الفنون الشعبية العمانية التي تشد إليها الجمهور برقصاتها وألحانها الشجية طوال أيام المهرجان إلى جانب العروض المسرحية.
وأكد الرواس على تواصل المحاضرات الدينية والأمسيات الثقافية الشعرية والفنية بالإضافة للنقد والفكر بشكل عام لعدد من المفكرين والنقاد العرب والعمانيين وفي مجالات شتى من الشؤون الفكرية والثقافية والأدبية والفنية بشكل عام، إلى جانب أن المهرجان سيشهد طوال أيامه نشاطات ثقافية واجتماعية وفنية أخرى على المسارح الرئيسية مثل مسرح المروج والمسرح الرئيسي لمركز البلدية الترفيهي ومسرح الولايات ومسرح الساحة العامة ومسرح الطفل بالإضافة إلى جانب الفرق الشعبية الذي عودنا عليها المهرجان على مسرح البحيرة

تنوع الفعاليات في مواقع مختلفة

وأشاد بما تقدمه قرية سمهرم من فعاليات وأهمها مسرح القرية الذي سيقدم مجموعة من المسرحيات المحلية والخاصة بالأطفال، التي شارك فيها عدد من الدول العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة وتقديم المتعة والفائدة للأطفال بالإضافة إلى مشاركة الفرق الشعبية التي ستواصل فعالياتها خلال أيام المهرجان كذلك تحظى قرية سمهرم على إقبال كبير من الزوار خاصة لدخول المعرض الدولي للتسوق وكذلك ركوب الأطفال الخيول والجمال لذا تعتبر قرية سمهرم من أهم مواقع فعاليات مهرجان صلالة السياحي المتنوعة ناهيك عن مركز البلدية الترفيهي الذي يعتبر المقر الرئيسي للمهرجان حيث يحظى بفعاليات أكثر ومتنوعة ومتجددة مما يجذب السائح لزيارة مركز البلدية الترفيهي الذي يكتظ بزوار المهرجان يوميا وأضاف الرواس أن أهم ما يميز مهرجان صلالة السياحي 2019م توزع فعاليات ومناشط المهرجان في العديد من المواقع وأهمها مركز البلدية الترفيهي المقر الرئيسي للمهرجان وقرية سمهرم الذي قد تطرقنا لهما خلال حديثنا بالإضافة إلى موقع كرنفال المناطيد واتينا لاند وحديقة طاقة ومرباط وفعاليات سهل أتين.

الفعاليات الرياضية

وسوف يتضمن المهرجان أيضا في فعالياته الفعاليات الرياضية المختلفة بالتعاون مع دائرة الرياضة والشباب بمحافظة ظفار خلال فترة المهرجان ، التي تحظى كل عام بحضور جماهيري كبير خاصة دوري كرة القدم خاصة في أوساط الشباب، الذين يتفاعلون مع مختلف الفعاليات الرياضية في هذا الجو البديع والاستثنائي.
وأضاف المشرف العام لدائرة المهرجان أن مشاهدة الألعاب النارية التي ستضيئ سماء مهرجان صلالة السياحي في يوم الافتتاح على تشكيلات ألوان الأضواء المبهرة المنعكسة على سهل أتين سوف تضيف لمسة جمالية رائعة من تشكيل الإنسان والطبيعة كما ستضئ الألعاب النارية كل يوم أحد وخميس وفي يوم 23 يوليو المجيد وكذلك في آخر يوم من مهرجان صلالة السياحي حتى يشبع رغبة كل من يحب هذه الفعالية خاصة الأطفال مع عوائلهم وحقيقة تعتبر الألعاب النارية من أهم فعاليات مهرجان صلالة السياحي حيث تستمر فترة طويلة من الزمن.

معرض أرض الصداقة والسلام

وعن معرض أرض الصداقة والسلام قال الرواس: إنها المشاركة للعام التاسع على التوالي وقد شهد المعرض خلال الدورات السابقة إقبالا واسعا من زائري المهرجان للتعرف على محتويات المعرض القيمة الذي يوضح أبرز الإنجازات التي حققتها السلطنة في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ويتضمن المعرض 120 صورة فوتوغرافية تتحدث عن التعليم والنشأة واتصال القائد بشعبه في مواقف مختلفة أبرزها الجولات السامية والمناسبات الوطنية بالإضافة إلى الزيارات المتبادلة بين جلالته حفظه الله وقادة الدول الخليجية والعربية والعالمية بجانب مشاركة جلالته في المحافل المختلفة. وقال محمد بن عمر الرواس المشرف العام لدائرة مهرجان صلالة السياحي: يعتبر مسرح المروج أكبر مسرح ثقافي وفني في محافظة ظفار ومن أهم فعاليات مسرح المروج الحفلات الغنائية التي تعتبر من أهم الفعاليات إقبالا بالإضافة إلى مسابقة البرعة التي تحظى على قاعدة جماهيرية كبيرة مما جعلها تستمر في كافة دورات المهرجان منذ المشاركة الأولى للمسابقة في المهرجان ومسابقة الأغنية الشعبية التي تهدف للحفاظ على الفن الشعبي بالإضافة إلى اكتشاف مواهب فنية غنائية جديدة كذلك استضافة رواد الأغنية العمانية والخليجية والعربية كما تقدم كل يوم سبت جوائز نقدية وعينية.