دراسة «دكتوراه» توصي بتفعيل تطبيقات المعلومات لإيجاد بيئة مناسبة للسياحة الإلكترونية

حصلت الباحثة العمانية عفاف بنت عبدالله بن سالمين العلوية على درجة الدكتوراه مع مرتبة الشرف الأولى في المعلومات والسياحة من قسم المكتبات والمعلومات بكلية الآداب في جامعة عين شمس بجمهورية مصر العربية عن أطروحتها بعنوان (دور تكنولوجيا المعلومات في تنمية قطاع السياحة بسلطنة عمان دراسة ميدانية).
وقد خرجت الدراسة بمجموعة من التوصيات والمقترحات من أبرزها تفعيل الأدوات والتطبيقات التي أتاحتها تكنولوجيا المعلومات لإيجاد بيئة مناسبة للسياحة الإلكترونية التي من شأنها أن تسهم في تنمية قطاع السياحة في السلطنة. وهدفت الدراسة إلى معرفة دور تكنولوجيا المعلومات في تنمية قطاع السياحة بالسلطنة من خلال معرفة مميزات تطبيق تكنولوجيا المعلومات في القطاع السياحي بصفة عامة، ودراسة مظاهر تطبيق تكنولوجيا المعلومات في القطاع السياحي في السلطنة، ومؤشراته من ثم قياس معدل تطبيقات تكنولوجيا المعلومات المستخدمة في تنمية قطاع السياحة. بالإضافة إلى الكشف عن التحديات التي تواجه تطبيق تكنولوجيا المعلومات في تنمية القطاع السياحي في سلطنة عمان، وتحديد الفرص المتاحة التي من شأنها تفعيل استخدام تكنولوجيا المعلومات في تنمية القطاع السياحي العماني. وتمثلت أداة الدراسة الرئيسية في قائمة مراجعة ضمت جميع العناصر الدالة على تطبيق تكنولوجيا المعلومات في القطاع السياحي، وتشكلت من أربعة محاور هي: البنية المؤسسية والتنظيمية، والبنية التشريعية والقانونية، والبنية البشرية، وصولا إلى البنية المعلوماتية.