بحّارة عُمان للإبحار يشاركون في بطولة العالم لقوارب الأوبتمست بشواطئ البحر الكاريبي

انتنجوا في 10 يوليو/ يسعى بحّارة عُمان للإبحار الصغار إلى تقديم مستويات أداء عالية وحصد مراكز متقدمة من خلال مشاركة خمسة بحّارة ناشئين في بطولة العالم لقوارب الأوبتمست والتي تقام حالياً في دولة أنتنجوا بمنطقة البحر الكاريبي، وذلك عندما يخوضون غمار المنافسات ضد 257 بحاراً تتراوح أعمارهم بين 11-15 سنة قدموا من 65 دولة من مختلف دول العالم.
ويضم فريق عُمان للإبحار المشارك في البطولة كلاً من البحّار سالم العلوي، محمد القاسمي، إلياس الفضلي، جهاد الحسني والبحّار أبلج الدغيشي، حيث جاء اختيار البحّارة لتمثيل السلطنة والمشاركة في هذه البطولة العالمية من خلال سلسلة من اختبارات قياس الأداء الفردية في مجال الإبحار الشراعي والتي تعد فرصة ثمينة لهم لكسب المزيد من الخبرات والمهارات.
وشهدت منافسات اليوم الافتتاحي تألق البحّار العُماني سالم العلوي من خلال مستويات الأداء العالية التي أظهرها في السباقات ليتمكن بعدها من حصد المركز الرابع من بين 65 بحّاراً، فيما قدم باقي البحّارة مستويات أداء قوية. وحول مشاركة الفريق في هذه البطولة، قال محسن البوسعيدي، مدير برنامج الناشئين بعُمان للإبحار ورئيس بعثة الفريق: “يخوض بحّارتنا الناشئين منافسات بطولة العالم للأوبتمست ضد أمهر البحّارة في العالم لفئة قوارب الأوبتمست، وكلنا ثقة بأنهم سيقدمون مستويات قوية وسيكونون الخصم الأقوى خلال المنافسات”. وأضاف: خاض الفريق خلال الفترة الماضية تدريبات مكثفة في المعسكر الذي أقيم بفرنسا قبيل انطلاق البطولة، والذي كان بمثابة استعداد وتحضير جيد لخوض غمار البطولة التي تقام حاليا في أنتنجوا والتي منحتهم ثقة عالية لخوض السباقات.

بطولة آسيا وأوقيانوسيا لعام 2019
تجدر الإشارة إلى المشاركة في بطولة العالم لقوارب الأوبتمست للإبحار الشراعي تعتبر جزءاً من خطة برنامج تنمية وتطوير مهارات الإبحار الشراعي لفرق عُمان للإبحار الشراعي والتي ستختتم لاحقاً بالمشاركة في بطولة آسيا وأوقيانوسيا للأوبتمست 2019 والمقرر إقامتها في المدينة الرياضية بالمصنعة خلال الفترة من 30 سبتمبر ولغاية 7 أكتوبر القادم.

ومن جانبه، قال سلطان الزدجالي مدرب فريق عُمان للإبحار لقوارب الأوبتمست: “تعتبر بطولة العالم لقوارب الأوبتمست حدثاً رائعاً بحد ذاته، وسوف تساهم المنافسات التي يخوضها البحّارة في أنتنجوا إلى تحسين مستويات الإبحار الشراعي لديهم وتطوير مهاراتهم وقدراتهم التكتيكية في كيفية التحكم بالقوارب والأشرعة والتي ستعمل بالتالي على تعزيز ثقتهم ومكانتهم في البطولات القادمة”. وأضاف: نسعى من خلال بطولة آسيا وأوقيانوسيا 2019 إلى الفوز والتتويج بإحدى الميداليات وخصوصاً بأن الحدث القادم سيقام على أرض السلطنة.
وتُعد فئة الأوبتمست بمثابة القاعدة الأساسية التي ينطلق منها البحّارة الناشئين في مجال الإبحار الشراعي وبوابة العبور لسباقات اليخوت العالمية وعنصرًا أساسيًا من عناصر برنامج تطوير مهارات الإبحار الشراعي للبحّارة الصغار. والجدير بالذكر أن هذه البطولة العالمية ستستمر إلى يوم الثلاثاء الموافق 16 يوليو.