بلدية مسقط تُطلق ورشة «مناشط قوة الألوان» في بيت البرندة

انطلقت أمس فعاليات الورشة الصيفية التي تنظمها بلدية مسقط ممثلة في إدارة الإعلام والتوعية في بيت البرندة، والتي ستستمر لمدة أسبوعين من (7 – 18 يوليو)، بمشاركة 37 طفلًا تحت شعار «قوة الألوان»، وذلك بهدف توجيه مواهب الأطفال نحو تعزيز الوعي البيئي من خلال استغلال موارد البيئة، وإعادة استخدامها بطرق فنية مبتكرة.
وتتضمن فعاليات الأسبوع الأول من الورشة استغلال فن قطع الغيار، من خلال خوض الأطفال المشاركين لعدد من حلقات العمل الفنية التي تركز على طرق استخدام قطع الغيار بالشكل الأمثل، وكيفية الاستفادة منها في استخدامات متعددة، وتحدثت المدربة شيماء الجهورية من الجامعة الألمانية: «ابتدأت ورشة فن قطع الغيار بتقديم عرض مرئي عن هذا الفن، وكيفية استغلال قطع غيار السيارات بإعادة تدويرها، وعرض مجموعة من النماذج والأمثلة والأفكار الإبداعية، التي يمكن أن تستغل كمنتجات مميزة صالحة للاستخدام، وتدويرها بأشكال وتصاميم متنوعة؛ وذلك لتوسيع الإدراك المعرفي للمشاركين من الناشئة، بما يجعلهم على دراية واهتمام بإعادة التدوير، كما قمنا بتوزيع لوحات وألوان على الأطفال المشاركين، يقوم كل طفل بنشاط رسم لوحات فنية تتعلق بالسيارات من قطع غيار أو شعار وغيرها، وقد عملت بلدية مسقط على توفير قطع غيار السيارات كالإطارات، حتى نقوم باستغلالها في الأيام المقبلة لعمل شتلات، إضافة إلى استغلال بعض قطع الغيار الأخرى للزينة أو صناعة كرسي أو طاولة أو لوحات فنية يتم صبغها وتعليقها على الحائط، لنستطيع مع نهاية هذه الورشة تخليد عمل فني يُعرّف الأطفال أكثر بمفهوم البيئة المحيطة بهم. كما تم التركيز من خلال هذه الورشة على رفع الوعي البيئي لدى الأطفال، والإسهام في نشر ثقافة المحافظة على المصادر الطبيعية وحماية البيئة، بما يؤسس لجيل مستقبلي مسؤول ومدرك تماماً لأهمية رعاية الطبيعة والبيئة من خلال اتباع أفضل الممارسات للتقليل من استهلاك الطاقة، وأهمية إعادة التدوير واستخدام المنتجات الصديقة للبيئة».
تجدر الإشارة إلى أن هذه الورشة تأتي بالتعاون مع الجامعة الألمانية للتكنولوجيا،والكلية العلمية للتصميم وبدعم من شركة نفط عمان، وشركة تنمية نفط عمان، والشركة العمانية العالمية للتنمية والاستثمار (اومنفيست). وستتضمن الورشة أنشطة تطبيقية مختلفة في الأسبوع الثاني حول مفردات الحياة البحرية، للتعرف على مختلف أنواع الأسماك.