فعاليات ومناشط متنوعة في برنامج ينقل الشبابي

ينقل – آمنه العلوية –

انطلق برنامج شبابي بـ«‏نادي ينقل» لعام ٢٠١٩م في نسخته الثامنة ويهدف هذا البرنامج إلى تفعيل دور الأندية الرياضية من خلال إتاحة الفرصة للشباب لممارسة هواياتهم فيها، وكسب أوقات الفراغ ورفع المستوى الثقافي والمعرفي بين الشباب من خلال إقامة الدورات التدريبية وورش العمل وربط الشباب بموروثهم الشعبي وتعريفهم بتاريخهم الحضاري، وإدخال البعد البيئي ضمن اهتمامات الشباب،
حيث يشتمل برنامج شبابي على العديد من الأنشطة الرياضية في مجالات متنوعة منها النشاط الثقافي والفني والذي يحتوي على المحاضرات التثقيفية والأمسيات الشعرية واللقاءات الأدبية والفنون
وخدمة المجتمع وتنمية البيئة الذي يحتوي على أنشطة الخدمة العامة وأنشطة مجتمعية وأنشطة بيئية، والنشاط العلمي والتقني ويحتوي على الدورات التدريبية العلمية وورش العمل، بالإضافة إلى الموروث الشعبي ويحتوي علي التعريف بالموروث الشعبي والحرف والصناعات والألعاب التقليدية، والمجال الصحي الذي يحتوي علي التوعية الصحية.
ويأتي برنامج شبابي في إطار سعي وزارة الشؤون الرياضية إلى تفعيل الأنشطة الشبابية وتوسيع مجالاتها في الأندية والمجمعات الرياضية حتى تصل الفائدة للجميع وكافة الفئات للذكور والإناث، وذلك لإيجاد علاقة وطيدة بين الأندية الرياضية وأفراد المجتمع من خلال استثمار أوقات الفراغ في فترة الصيف،
حيث انطلقت أولى فعاليات برنامج شبابي بنادي ينقل بالمورث الشعبي الذي اشتمل على معرض للحرف التقليدية والفنون المغناة، أما في الجانب الثقافي والفني فقد نظمت اللجنة الشبابية بنادي ينقل الرياضي الورشة الصيفية ( My English) بـمشاركة ٥٠ طالبا وطالبة من ولاية ينقل والقرى المجاورة وتهدفُ هذا الورشة إلى إكساب الطلبة المهارات الأساسية في اللغة الإنجليزية والحصول على مهارات لغوية جديدة ورسم صورة جديدة عن اللغة بطرق أكثر متعة وتقبل للمشاركين تحاكي اهتماماتهم وتساعد في تطور القدرة على التواصل والاتصال بين الأشخاص وتبني ثقتهم بأنفسهم وتُشجعهم على الاستمرار والمحاولة لكسر نقاط الضعف في اللغة.