المنتخب الشاب يواجه سوريا .. وينتظر حسم تجارب معسكر تركيا

أكد مدرب المنتخب الوطني للشباب يعقوب الصباحي على أن برنامج التدريب في معسكر مسقط الداخلي يمضي بصورة طيبة والروح المعنوية عالية وسط اللاعبين وجميعهم في سباق للاستفادة من التدريبات والوصول الى قمة الجاهزية لمواجهة التحديات التي تنتظرهم في التصفيات الآسيوية التي يستهل فيها مشواره أمام منتخب فلسطين في 2 نوفمبر المقبل ويلعب المباراة الثانية مع الكويت في 6 نوفمبر القادم ويلتقي مع المنتخب الباكستاني في 8 نوفمبر ويختتم اللقاءات مع المنتخب العراقي في 10 نوفمبر.
وأشار إلى أن المعسكر الحالي سيشهد مباراتين وديتين أمام المنتخب السوري للشباب تقام الأولى اليوم فيما ستعلب الثانية يوم الثلاثاء المقبل وسيتم التركيز فيهما على تأهيل وصقل اللاعبين والوقوف على السلبيات والإيجابيات ودرجة ترجمة الجهد الذي بذل في التدريبات في الفترة الماضية.
وقال: سيقيم المنتخب المعسكر الخارجي الأول في الفترة من 14 إلى 28 يوليو القادم في تركيا والمساعي جارية لتأمين تجارب وحتى اللحظة لم يحسم الأمر ويخطط أن يلعب أربع تجارب مع منتخبات وأندية هناك وبعد العودة يقيم المنتخب معسكرا في مسقط في الفترة من 31 يوليو إلى 9 أغسطس وهناك مخاطبات مع إيران وأوزبكستان، لإجراء تجربتين في مسقط.
وتشارك في التجمع قائمة من اللاعبين تضم 26 لاعبا وهم: حمزة بن عبدالرزاق بن سعد وميثم بن علي العجمي (الاتحاد) وأسامة بن سليمان الهدابي ومنتصر بن طالب الزدجالي وقصي بن سالم الجرادي واليقظان بن خميس المشيفري (السيب)، وسالم بن جمعة الداودي وملهم بن يوسف السنيدي وحمد بن وليد المخيني ومحمود بن خميس العلوي وعمر بن ناصر الصلطي (العروبة)، والأزهر بن حمزة البلوشي ومحمد بن مرهون الطارشي (الشباب)، وناصر بن أحمد النعيمي وعمر بن أحمد النعيمي (النهضة)، وخلفان بن سالم الرديني وخالد بن سعيد العبادي (صحم)، ومحمد بن راشد البلوشي ووائل بن سليمان الحارثي (السويق)، ونبراس بن سعيد المعشري وعيسى بن خلفان الناعبي (مسقط)، وسفيان بن عوض بيت عامر (ظفار)، ومهند بن سالم المعمري (النصر) وعبدالله بن خميس اليعربي (البشائر)، وطارق بن خميس المعشري (جعلان)، وفهد بن سعيد الراسبي (الكامل والوافي).