40 قتيلا في غارة جوية على مركز لاجئين في ليبيا

تنديد دولي والمبعوث الأممي يعتبرها «جريمة حرب» –
طرابلس – (أ ف ب): تصاعدت الإدانات الدولية أمس لمقتل حوالي 40 مهاجرًا في غارة جوية استهدفت مركزًا لاحتجازهم في تاجوراء الضاحية الشرقية لطرابلس، وشنّتها بحسب حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا قوات المشير خليفة حفتر التي تحاول منذ ثلاثة أشهر السيطرة على العاصمة.

وندد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا غسان سلامة بالهجوم وقال إنه «يرقى إلى مستوى جريمة حرب».
وخلف الهجوم حفرة بقطر نحو ثلاثة أمتار في وسط المركز، أحاطت بها أنقاض الهيكل المعدني بسبب قوة الانفجار.
وذكرت الأمم المتحدة أن 33 شخصًا على الأقل قتلوا كما أصيب أكثر من 130 آخرين».
وشاهد مصور لوكالة فرانس برس جثثًا ممدّدةً على أرض العنبر وبجانبها أشلاء بشرية اختلطت بمتاع وملابس مضرجة بالدماء.
وصرح أسامة علي المتحدث باسم أجهزة الطوارئ لوكالة فرانس برس أن 120 مهاجرًا كانوا محتجزين في المركز الذي أصابته الضربة مباشرة.