يوم تعريفي مفتوح بالمعهد العالي للتخصصات الصحية

التعريف بمنجزات المؤسسة ودور الشراكات المجتمعية –

نظم المعهد العالي للتخصصات الصحية امس بمقر المعهد بالوطية يوما مفتوحا تحت شعار «نحو التميز من خلال الشركة المجتمعية» وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي -وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط – وبحضور عدد من مديري العموم ومسؤولي عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة وأعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية بالمعهد وجمع من الحضور.
تضمن برنامج الافتتاح كلمة لعميدة المعهد الدكتورة منال الزدجالية أكدت فيها على طموح المعهد وتطلعاته نحو الريادة والتميز في التعليم الصحي التخصصي، وعمله في سبيل تحقيق ذلك بشكل دؤوب على إعداد كوادر صحية مؤهلة من خلال توفير بيئة تعليمية ملائمة وبرامج تخصصية ذات جودة عالية، تسهم في تنمية وبناء القدرات والمهارات البحثية، وإيجاد الحلول لبعض القضايا الصحية، مرتكزة على الممارسات القائمة على الأدلة والبراهين.
وأضافت: ونحن في المعهد نفتخر بالدور الذي نقوم به والذي من شأنه تعزيز القيم العمانية والإحساس بالمسؤولية لأداء الرسالة وتلبية النداء، ويستجيب المعهد العالي لمتطلبات المجتمع ورفاهيته واحتياجاته الصحية والمهنية، وهو ما لا يتأتَّى إلَّا من خلال توصيل المعرفة الصَّحيحة والمتكاملة للطّلبة بشكلٍ سليمٍ وراقٍ يمكِّنهم على ضوئه خوض عباب الحياة كلّا حسب تخصُّصه.
واستطردت الزدجالية : إنَّنا في هذا المعهد وضعنا ما يلزم من خطط واستراتيجيات لبناء شراكات مجتمعية متكاملة حقيقية وفعالة مع مؤسسات مختلفة من القطاع الحكومي والخاص والجمعيات ومؤسسات الرعاية المجتمعية المختلفة، وبدورنا فإنَّنا نطمح إلى مساندة هذا الهدف النبيل والمميِّز؛ ونطمح أن نكون جزءًا أساسيًّا وفعالا في المنظومة الصحية والتي تسعى لتقديم الرعاية الصحية المتكاملة لأفراد المجتمع، وذلك عن طريق دعم وتشجيع طلبة برامجنا على التواصل والتنسيق مع مؤسسات الرعاية المجتمعية المختلفة وذلك بهدف تكوين شراكة مجتمعية شاملة تخدم المجتمع العماني بكافة فئاته. وبلا شك فإن التعاون المستمر والتفاني والابتكار والإبداع يجب أن يكون هو أساس هذه الشراكة.
وهدف اليوم المفتوح إلى التعريف بالمعهد كمؤسسة تعليمية أكاديمية مجتمعية رائدة وبرامجه العلمية المطروحة، والتعريف بمنجزات المؤسسة ودور الشراكات المجتمعية.
وقد شهد الحفل عدة فقرات من بينها تكريم الجهات الداعمة والمشاركة في تنظيم فعاليات اليوم المفتوح.
وفي ختام الحفل قام سعادة وكيل الوزارة لشؤون التخطيط. راعي المناسبة بالتجول في أركان المعرض المصاحب الذي شاركت فيه العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة والجمعيات الأهلية، بالإضافة الى الطلبة والخريجين.
وقد اشتمل المعرض على عدة أركان هي: ركن التثقيف الصحي، ركن منجزات المعهد، ركن المشاركات المجتمعية (الجمعيات الأهلية والتطوعية والخاصة) وركن الترفيه.