مجلس البحث العلمي يشارك في حلقة العمل الإقليمية حول مبادرات الحكومة المفتوحة ببيروت

استعراض القيم الأربع «الشفافية والمشاركة والتعاون والتواصل» –

قدمت الدكتورة شريفة بنت حمود الحارثية مديرة مشروع الاستراتيجية الوطنية للابتكار بمجلس البحث العلمي عرضا بعنوان الحكومات المفتوحة والتكنولوجيات الناشئة في المنطقة العربية، مبادرات الانفتاح والتواصل والتشارك في سلطنة عمان، وذلك ضمن حلقة العمل الإقليمية حول الحكومة المفتوحة والتكنولوجيات الصاعدة في المنطقة العربية في العاصمة اللبنانية بيروت التي نظمتها اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا بمنظمة الأمم المتحدة-الأسكوا، تحت عنوان التطوير المؤسسي لتعزيز تقديم الخدمات الحكومية في إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة في غربي آسيا.
واستعرضت الدكتورة شريفة الحارثية مديرة مشروع الاستراتيجية الوطنية للابتكار بمجلس البحث العلمي نبذة تعريفية حول تجربة ومبادرات السلطنة في إطار القيم الأربع للحكومات المفتوحة التي تم اعتمادها من قبل الأسكوا لخدمة أهداف التنمية المستدامة في السلطنة، وهي قيم الشفافية، والمشاركة، والتعاون، والتواصل، حيث أكدت الدكتورة في عرضها أمام المشاركين والحضور حول السعي لتوفير خدمات حكومية فاعلة تلبي احتياجات المواطنين والمقيمين على أرضها من خلال مبادرات الحكومة الإلكترونية المتكاملة، مقدمة أمثلة متنوعة من الجهات والمؤسسات الحكومية المختلفة التي تتبنى هذه المبادرات، مع ضرب أمثلة على ما تحقق من منجزات عالمية في هذا المضمار.
وشارك مجلس البحث العلمي في هذه الحلقة بصفته شريكا أساسيا في إعداد التقرير الطوعي للسلطنة عن أهداف التنمية المستدامة2030، حيث يترأس مجلس البحث العلمي الفريق الفني المعني بإعداد المساهمة في التقرير الطوعي الأول حول الهدف التاسع وهو الابتكار والصناعة والبنية الأساسية، وبمشاركة وزارة التجارة والصناعة، ووزارة النقل والاتصالات، والصندوق الوطني للتكنولوجيا، هيئة تقنية المعلومات، والمجلس الأعلى للتخطيط.
الجدير بالذكر أن الحلقة تهدف إلى بناء القدرات من أجل تعزيز الشفافية والتشاركية في القطاع العام بالاعتماد على التكنولوجيا والابتكار وذلك بهدف تحقيق التنمية المستدامة في الدول العربية، وتعزيز الحكومة المفتوحة في المنطقة العربية.