أكثر أنواعها شيوعا .. البشرة المختلطة.. المشاكل والحلول

البشرة المختلطة هي من أكثر أنواع البشرة التي تشكل تحديًا كبيرًا لصاحبها، حيث إنها تجمع بين البشرة الجافة والدهنية، حيث تكون البشرة زيتية مع مسام كبيرة في الوجه، وجافة ومتقشرة في الوقت نفسه.
إذا قمت برسم حرف «T» كبيرة على وجهك، فإن كل الجلد الموجود تحت T من المحتمل أن يكون زيتيًا، في حين أن المناطق المتبقية خارجه هي جافة، لذلك يستخدم مصطلح منطقة (T-zone) عند الإشارة للبشرة المختلطة.
الجلد المختلط يعني أنه قد يكون لديك خطوط وتجاعيد ومسامات مسدودة في نفس الوقت، وغالبًا ما تعاني أيضًا من تباين لون الجلد أو مسام كبيرة على أنفك، وبالطبع فإن هذا المزيج من الخصائص والمشكلات يمكن أن يجعل هناك صعوبة بالغة في التعامل معها.
وبغض النظر عن نوع بشرتك (جافة، زيتية، مختلطة، حساسة)، فهي على الأرجح متوارثة من والديك أو أجدادك، تمامًا كما تكتسب صفات لون العيون، لون الشعر، نوع الجسم.
وعادةً ما تحتوي البشرة المختلطة على غدد دهنية كثيرة، وخاصة في مناطق الأنف والذقن، والجبهة، وذلك يجعلها أكثر عرضة لانسداد المسام، أما في مناطق الخدين فتحتوي على غدد دهنية أقل بالتالي تبدو جافة وقشرية.
في بعض الحالات تتكون البشرة المختلطة جراء استخدام منتجات قاسية تحتوي على مكونات تجفيف مثل الكبريت والكحول، مما يشجع الجلد على إنتاج المزيد من الجلد في منطقة T.
ومن الأعراض التي تدل على البشرة المختلطة:
•خدود جافة وقشرية
•وجود قشرة في فروة الشعر وخاصة عند النساء
•انسداد المسام ولمعان في منطقة T.

نصائح عليك اتباعها

إنَّ البشرة المختلطة هي من أكثر أنواع البشرة شيوعًا، فتذكر دائمًا أن بشرتك هي خليط من جلد جاف ودهني، فمثلا عند استخدامك لحلول ذات مكونات تمتص الزيوت في المنطقة الدهنية، فإنك ستثير مشاكل في المنطقة الجافة، والعكس صحيح، لذلك عليك الإبقاء على الأمور منفصلة، واتباع النصائح التالية في علاج مشاكل البشرة المختلطة ومنها:
•استخدام منظف للبشرة لإزالة الشوائب ومستحضرات التجميل بفعالية دون أن يترك بشرتك جافة جدا أو دهنية، ولا تنسى أن تضع قطنة أو فرشاة ناعمة عليها لعدم حدوث تهيج بالجلد.
•المقشرات هي حل رائع ولطيف على البشرة، للتخلص من الجلد الميت بشكل طبيعي، لأن ذلك يساهم في التقليل من البشرة الدهنية وتضييق المسام في منطقة T وينعمها.
•استعمال مغذيات البشرة على المنطقة الجافة، ثم وضع كريمات واقية للشمس فوقها.
•قد يكون اختيار قناع أمرًا صعبًا؛ لأنك لست متأكدًا إذا كان عليك الحصول على منتج يمتص الزيوت أو يضفي المزيد من الترطيب، لكن ننصحك باستخدام قناع طين البحر الميت، لتنقية المسام بشكل طبيعي دون جفاف.
•استخدام مرطب ليلي يحتوي على مضادات الأكسدة ومكونات تجديد واستعادة الجلد، للمحافظة على تهدئة البشرة وتقليل الزيت الزائد على سطحها.
•حاول ترطيب بشرتك من الداخل إلى الخارج أي عن طريق تناول الأطعمة التي تحتوي على أحماض دهنية أساسية، مثل السلمون والجوز وبذور الكتان، وتناول زيت السمك.
•ممارسة الرياضة بشكل منتظم تساعد في ارتفاع ضغط الدم بشكل طبيعي، وبالتالي توصيل المواد الغذائية للخلايا بكفاءة أعلى للبشرة.
أمور عليك تجنبها

عليك تجنب العديد من العوامل والمؤثرات التي تزيد من مشاكل البشرة المختلطة ومنها:
•تجنب المنظفات القاسية: عليك الحذر من استخدام المنظفات التي تحتوي على الكبريتات أو الكحول، حيث يجرد بشرتك من زيوتها الطبيعية، وقد تعتقد أن ذلك يفيد الجزء الدهني من بشرتك، لكنه في الحقيقة يزيد من إنتاج الدهون.
•ابتعد عن التوتر: ربما تستغرب من علاقة التوتر بتحسين بشرتك المختلطة، لكن أثبتت الدراسات أن الإجهاد يزيد من تفاعل ونشاط المناطق الدهنية والجافة، لذلك حاول تهدئة أعصابك عن طريق ممارسة التأمل، واليوجا.
•لا تستخدم منتجات انسداد المسام: هناك العديد من منتجات العناية بالبشرة والمكياج تصنع البشرة المختلطة، ومنها المرطبات التي تحتوي على مواد دهنية، مثل الزيوت المعدنية في المرطبات وكريمات الأساس.
•تجنب الروائح العطرية القوية: من المحتمل أن يكون خدك عرضة للجفاف والبهتان والتقرح، وقد يكون أكثر عرضة للتهيج، لذلك عليك تجنب المنتجات مع العطور الكيميائية وغيرها من المكونات المهيجة للبشرة.
•احذر من أشعة الشمس: تحتاج بشرتك أيًا كان نوعها للحماية من البيئة، خاصة من الأشعة فوق البنفسجية، نقترح عليك ارتداء القبعات ومحاولة المكوث في الظل، واستخدام كريمات واقية من الشمس.
•تفادى المطهرات القوية: حاول اختيار الأنواع الخفيفة من المطهرات المخصصة للجلد المختلط. (ويب طب)