إسرائيل تُفرج عن جثمان فتى محتجز من 4 أشهر

غزة – الأناضول – سلّم الجيش الإسرائيلي أمس، جثمان فلسطيني قتله قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة في أبريل الماضي، واحتجز جثمانه منذ ذلك الوقت.
وقال المكتب الإعلامي للجانب الفلسطيني من معبر بيت حانون «إيريز»، في تصريح وصل «الأناضول» نسخة منه:» وصول جثمان الشهيد إسحاق اشتيوي (16 عاما)، من سكان رفح، بعد احتجاز جثمانه، وذلك عبر المعبر ظهر أمس».
وبحسب مركز الميزان لحقوق الإنسان بغزة، فإن إسرائيل أبلغت السلطة الفلسطينية يوم 14 إبريل 2019، باستشهاد الفتى، متأثرا بجراحه التي أصيب بها يوم الرابع من الشهر ذاته.
وذكر المركز، في بيان سابق، أن القوات الإسرائيلية أطلقت النار، على ثلاثة فتية، بينهم اشتيوي قرب السياج الفاصل، شرقي مدينة رفح، جنوبي القطاع، ما أدى لإصابته بجراح خطرة، ومكث بالمشفى مدة عشرة أيام قبل استشهاده، غير أنها احتجزت جثمانه منذ ذلك الوقت.