ملتقى ظفار للأعمال التطوعية يستعرض تجارب أبناء المحافظة

ركز على أبرز التجارب الناجحة –
كتبت – ريحاب رسمي –

رعى سعادة الشيخ علي بن أحمد المعشني عضو مجلس الشورى ممثل ولاية طاقة أمس الأول افتتاح فعاليات ملتقى ظفار للأعمال التطوعية بقاعة الأستاذ عبدالقادر الغساني بمكتبة دار الكتاب العامة بصلالة بالتعاون مع نادي صلالة وبحضور عدد من المهتمين بالجانب التطوعي بالمحافظة، ويهدف الملتقى إلى إبراز ثقافة العمل التطوعي في المجتمع والتعرف على أهم التجارب التطوعية الناجحة منذ القدم إلى يومنا هذا.
بدأت فعاليات الملتقى بكلمة لعمار فاضل رئيس اللجنة المنظمة حيث قال: إن فكرة ملتقى ظفار للأعمال التطوعية انبثقت من خلال رؤيتنا التي تهدف إلى نشر ثقافة العمل التطوعي وصناعة الوعي لإيماننا الراسخ بأن المجتمع المدني مكمل وداعم قوي لبقية القطاعات لنهوض ورقي المجتمع، كما نهدف من خلال أعمال الملتقى إلى تسليط الضوء على أهم التجارب الناجحة والجهود التطوعية التي تبذل في هذا الجانب إضافة إلى تبادل الخبرات والاستفادة منها، ونسأل الله التوفيق لما نصبو إليه من خير لوطننا الغالي تحت ظل القيادة الحكيمة للأب القائد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- .
وتضمن الملتقى عددا من أوراق العمل التي ركزت على مضمون العمل التطوعي، حيث قدم غانم بن سالم المشيخي مدرب معتمد بالتربية والتعليم ورقة عمل بعنوان (عوائد العمل التطوعي على الإنسان) حيث تناول العمل التطوعي وآثاره على الفرد والمجتمع والعوائد التي تعود على الإنسان الذي يسعى للعمل التطوعي دينيا ونفسيا، كما استشهد ببعض النماذج الناجحة في العمل التطوعي وكيف أسهم في حل مشاكل الكثير من الأسر، كما قدم المخرج محمد المردوف ورقة عمل بعنوان (العمل التطوعي في عادات وتقاليد أهل عمان)، وأوضح خلالها أهم التجارب التطوعية منذ قرون، كما قدم تجارب من السنوات الماضية للعديد من أبناء محافظة ظفار وتلك التجارب توضح مدى التكافل الاجتماعي في العمل التطوعي بين أبناء المحافظة، وقدم الشيخ المهندس حسين البطحري رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان بظفار ورقة عمل بعنوان (العمل التطوعي أثناء الكوارث الطبيعية) حيث تناول فيها أهم أعمال الغرفة في خدمة العمل التطوعي أثناء الأجواء المناخية وكيفية تشكيل العديد من اللجان التي سعت في مساعدة المتضررين وكيف أن شباب العمل التطوعي تكاتف مع الغرفة لمساعدة جميع الأسر التي تضررت، كما أسهمت العديد من الشركات والقطاعات في ذلك، وقدم الورقة الأخيرة المهندس الدكتور عوض السعدوني مؤسس المرصد الفلكي بظفار بعنوان (المرصد الفلكي والعمل التطوعي وواجب مجتمعي) حيث تناول خلالها أهم أعمال ومشاركات المرصد الفلكي داخل البلاد وخارجها وأهمية مساهمة المرصد في الأنواء المناخية التي مرت بها البلاد، وبعد ذلك تم عرض مرئي تناول بعضا من أعمال رائد من رواد العمل التطوعي بالمحافظة وهو الراحل الشاب سعيد بن عبد الله سعيد بدر الرواس حيث أوضح العرض جوانب عديدة ومبادرات تطوعية وخيرية قام بها قبل رحيله، وفي نهاية الملتقى قام سعادة راعي الملتقى والشيخ علي الرعود رئيس نادي صلالة وعمار فاضل رئيس اللجنة المنظمة بتكريم المشاركين واللجان المنظمة ثم قدم رئيس نادي صلالة هدية تذكارية لسعادة راعي الملتقى.