«بياناتك هويتك» تستهدف المواطنين والمقيمين لبناء قاعدة بيانات وطنية ذات جودة عالية

إعلان نتائج التعداد 12 ديسمبر 2020 –
البرواني: التعداد الإلكتروني يوفر ملايين الريالات.. والبيانات ركيزة مهمة للنمو –

«عمان»: نظم التعداد الإلكتروني للسكان والمساكن والمنشآت 2020 بالمركز الوطني للإحصاء والمعلومات لقاء إعلاميا للإفصاح عن تفاصيل الحملة الوطنية لتحديث البيانات «بياناتك هويتك»، والذي يهدف للتعريف بدور الأفراد والمؤسسات في تحقيق أهداف المشروع، من خلال المشاركة في بناء قواعد بيانات وطنية ذات جودة عالية، تُساهم في تلبية احتياجات ومُتطلبات السلطنة من الإحصاءات الرسمية والمعلومات.
وقال سعادة الدكتور خليفة بن عبدالله البرواني الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات أن التعداد الإلكتروني سيوفر ملايين الريالات مقارنة بالتعداد التقليدي، وسيتم إعلان نتائج التعداد في 12 ديسمبر 2020 حيث سيتم في هذا اليوم جمع البيانات إلكترونيا. وأشار سعادته خلال كلمة ألقاها في اللقاء أن البيانات تمثل ركيزة مهمة للتقدم والنمو لما لها وللمعلومات المرتبطة مكانيا من أهمية في عصرنا الحالي لخدمة جميع الأفراد والمؤسسات للمساهمة في الوصول إلى أفضل الخدمات، مُضيفا: «يعد مشروع التعداد الإلكتروني 2020 مختلفا عن التعدادات السابقة، حيث انه يعتمد في تنفيذه كليا على السجلات الإدارية الإلكترونية لدى مختلف الجهات الحكومية والخاصة، لبناء قواعد بيانات مرتبطة إلكترونيا بمصادر إنتاج تلك البيانات».
وأوضح سعادته أن «بياناتك هويتك» تستهدف المواطنين والمقيمين في المرحلة الأولى من تنفيذها، وذلك من خلال حثهم على تحديث بياناتهم لدى عدد من الجهات المختصة المشاركة في المشروع من القطاعين العام والخاص، ويأتي دور الحملة في نشر ثقافة تحديث البيانات واستكمالها والتأكد من دقتها وشموليتها حتى نشر نتائج التعداد الإلكتروني 2020.
وفي حواره مع الصحفيين أشار سعادته إلى أن الحملة بدأت بنشر مجموعة من الرسائل التوعوية التي تدعو المواطنين والمقيمين لتحديث بياناتهم لدى الجهات المعنية، إلى جانب تحديث عنوان الإقامة الحالية، وذلك باصطحاب فاتورة الكهرباء سواء كان الفرد مالكا للعقار أو مُستأجرا.
كما تدعو الحملة إلى عدم التأخير في إصدار شهادات الوقائع المدنية المُتمثلة في شهادات الميلاد، والوفاة، وتحديث الحالة الاجتماعية.
وردا على سؤال أحد الصحفيين حول تحديث حسابات الكهرباء قال سعادته: «على الأفراد التوجه إلى مجموعة نماء وتحديث بيانات فاتورة الكهرباء لربطها بالمالك والمستأجر وذلك عبر مختلف منصات التحديث التي ستعلن عنها المجموعة لمشتركيها من خلال الوسائل الإعلامية المختلفة»
وقدم المهندس عمر بن حمدان الإسماعيلي المدير العام لمشروع التعداد الإلكتروني 2020 عرضا مرئيا بشأن البيانات المطلوب تحديثها لدى الجهات المختصة، وهي بيانات الأسرة والإعاقة والتخصص العلمي، والتراخيص البلدية وعقود الإيجار ورمز مكان النشاط».
وأكد الإســــــــماعيلي على أهـــمية الحملة الإعلامية «بياناتك هويتك» داعيا المواطنين والمقيمين للمبادرة بتحديث بياناتهم ليتسنى استكمال مُطابقة البيانات والتأكد من دقتها وشموليتها، لبناء قواعد بيانات متكاملة ومترابطة لرفد خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية في السلطنة.