«الكاتبون بالضوء» يعاين الجانب التنويري في سير وآثار أدباء معاصرين

بيروت- «العمانية»: يشتمل كتاب «الكاتبون بالضوء: رسوم قلمية ومطالعات»، على ستة عشر فصلا، درس فيها الباحث والأديب كايد هاشم سِيَر أدباء ومفكرين ونقاد عرب معاصرين، وطالع آثارهم، مركّزًا على تتبع وشائج الفكر والأدب بالواقع وقضاياه، في إطار تجارب هؤلاء وأدوارهم التنويرية ومواقفهم وتفاعلهم مع عصرهم ومع الضمير الجمعي العربي.
قدم للكِتاب الشاعرُ والناقد محمد سلّام جميعان، قائلا: «إن المؤلف في ما كتبه يقدم دراسات مجتباة من أوراقه عن حياة أدباء العربية، فتقرأ عن كل واحد منهم ما يجعلك تعرفه بالوجه واللسان، وكأنه ماثل أمامك بروحه وفكره».
وأضاف: إن في الكتاب الصادر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، إضافات وتمحيصات تضيف إلى التأريخ الشخصي للعَلَم بقدر ما تضيف للتاريخ الأدبي العام للمرحلة التي عاشتها الشخصية.
ومن عناوين الفصول التي يتألف منها الكتاب: حسن الكرمي.. الموسوعي ومذكراته، عقيل أبو الشعر والمقاومة الثقافية، عيسى الناعوري بلغات أجنبية وأصداء إسبانية، الطيب صالح.. قبل سؤال النهاية، يعقوب العودات.. رسائل ورحلات وموسوعات، جبرا إبراهيم جبرا.. رؤية للقدس الزمان والمكان، يوسف بكّار.. «العين البصيرة»، د. عصام سخنيني.. «المستشرقون ومصطلحات التاريخ الإسلامي»، قاسم أمين في كتابه «تحرير المرأة».
ويشتمل الكتاب على ملحق وثائقي لصور الشخصيات التي يتحدث عنها المؤلف، وصور مراسلات أدبية نادرة تتعلق بأديبات من فلسطين مثل كلثوم عودة، وأسمى طوبي، وفدوى طوقان.
يشار إلى أن هذا الكتاب هو الثامن عشر في كتب كايد هاشم التي تنوعت ما بين التراجم والدراسات الأدبية والنقد والتاريخ الثقافي ودراسة الرحلات والإسهام في تحقيق مذكرات عدد من أعلام الفكر والأدب.