دوري الأولى يعود إلى غرفة «العمليات» بعد رفض نظام الذهاب والإياب

أثـــار الخبــــــــــــــــــر الذي نـــــــشـــــــــــره «عمان الرياضي» عن توقيع قرار اعتماد برنامج دوري الدرجة الأولى بنظام الدورين ذهاب وإياب ردود أفعال كبيرة وسط المسؤولين في أندية الدرجة الأولى والتي سبقت وصول القرار إليها رسميا بعد توقيعه وموافقة مجلس الإدارة عليه في اجتماعه السابق وأجرت اتصالات مع المسؤولين في مجلس إدارة الاتحاد وطلبت جلسة عاجلة لبحث الأمر معلنة رفضها التام للمقترح الجديد في حال لم يوفر اتحاد الكرة الدعم المالي الذي يعين الأندية على مواجهة الصرف على المسابقة بصورتها الجديدة وذلك لأن اللعب بنظام الذهاب والإياب يعني زيادة التكلفة المادية وهو لا يتناسب مع ظروف الأندية التي واقعها يغني عن سؤالها.
وتشير المعلومات إلى أن الاتصالات التــــي تمت بين رؤساء أندية الدرجة الأولى وقادة اتحاد الكرة أثمرت عن اتفاق على إعادة بحث الأمر وفق ما يتناسب وقدرات الأندية ويحقق التطور الفني المنشود للمسابقة المهمة.
ومن المتوقع أن يتراجع اتحاد الكرة عن قراره بإقامة دوري الأولى بنظام الذهاب والإياب من دورين وربما يعود لنظام المجموعتين الذي طبق في المواسم الماضية وظهرت عيوب وسلبيات عديدة لنظام المجموعات دفع ممثل نادي صلالة الشيخ علي بن سعيد فاضل في الجمعية العمومية الماضية للاتحاد بتقديم اقتراح بدمج الدرجتين الأولى والثانية وحظي بدعم من بعض الأندية ليتحول لتوصية أخضعت للدراسة..
وتم تشكيل لجنة فنية وإدارية تجمع بين الاتحاد ومسؤولين في الدرجتين الأولى والثانية وتم تقديم توصية بالدمج وفق بعض الشروط ولم يتم اعتماد التوصية من مجلس الإدارة ويتم إقرار نظام الدوري من دورين ذهابا وإيابا وهو الآخر لم يحظ بقبول الأندية ليعيد الأمر إلى نقطة البداية من جديد في انتظار إحالة دوري الأولى إلى غرفة العمليات من جديد في انتظار مولود جديد يجد القبول من الأندية ويتوافق مع خطط اتحاد الكرة الرامية لتطوير المسابقة.