تراجع مؤشر الاحتراف الخارجي لنجوم الأحمر يثير قلق الجهاز الفني

أكد عضو في الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول إنهم يتابعون باهتمام كبير ما تسفر عنه فترة قيد وتسجيل اللاعبين الصيفية فيما يتعلق بفرص استمرار نجوم الأحمر في الدوريات الخارجية من خلال تجديد عقودهم أو الحصول على عقود جديدة بعد أن انتهت عقود معظمهم باستثناء لاعبين فقط حتى الآن.
وتمنى أن يستمر تواجد لاعبي المنتخب الوطني الأول في الدوريات الخليجية والأوروبية لأن هذا يساعد الجهاز الفني كثيرا في تجهيز اللاعبين والاستفادة من جاهزيتهم في مواجهة التحديات المقبلة عبر المشاركة في بطولة كأس الخليج والتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس آسيا ومونديال 2022.
وكانت الفترة الماضية عقب فوز الأحمر ببطولة كأس الخليج التي أقيمت في الكويت شهدت تسابق الأندية الخليجية للتعاقد مع نجوم الفريق وارتفع عدد اللاعبين المحترفين خارج السلطنة لقرابة العشرة لاعبين إلا أن هذا العدد بات اليوم في تناقص وهو ما يسبب إزعاجا واضحا للجهاز الفني للمنتخب الوطني في ظل استمرار تذبذب الدوري المحلي الذي يعتبر الميدان الأساسي لتجهيز لاعبي المنتخب فنيا وبدنيا.
ويعتبر مسؤول في اتحاد الكرة بأنهم يبذلون جهودا كبيرة للارتقاء بالدوري حتى يكون داعما لمسيرة المنتخب الوطني الأول ويجهز اللاعبين بالصورة التي تجعل التجمعات المتقطعة المتاحة للجهاز الفني ذات جدوى.