عملة فيسبوك «ليبرا» قد تحد من مخاطر حركة الأموال عبر الحدود

برلين، (د ب أ)- ذكر معهد البحوث الاقتصادية في مدينة كولونيا الألمانية (آي دابليو) أن عملة «ليبرا» الافتراضية، التي تخطط شبكة التواصل الاجتماعي «فيسبوك» لإطلاقها، قد يكون لها تأثير إيجابي على حركة الأموال عبر الحدود.
وقال كبير الاقتصاديين في مجال السياسة المالية واقتصاد سوق المال بالمعهد، ماركوس ديماري، أمس إن عملة «ليبرا» قد تكون مهمة للشركات الناشطة على المستوى الدولي، موضحا أن الشركات سيمكنها بمساعدة العملة الرقمية الحد من مخاطر سعر الصرف، حيث إن المشاركة في عملة «ليبرا» يمثل في النهاية اتحادا نقديا عالميا خاصا.
وقال: «داخل شبكة ليبرا لن يكون هناك بعد الآن مخاطر متعلقة بسعر الصرف. هذا سيحدث فقط في حال التحويلات بين ليبرا واليورو أو الدولار».
وذكر ديماري أن نجاح عملة «ليبرا» من عدمه لا يزال غير واضح، مشيرا إلى أن عملة «بيتكوين» الرقمية لم تحظ بقبول واسع النطاق، ولكنها تُستخدم من قبل مجتمع صغير ومغلق يقدر إخفاء الهوية وحماية البيانات، وقال: «في المقابل يمثل مستخدمو الفيسبوك غالبية السكان. وبالنسبة لهم، فإن إخفاء الهوية وحماية البيانات أقل أهمية».
ومن وجهة نظر ديماري، تتوقف قدرة ليبرا على المنافسة مع اليورو والدولار على ثلاثة عوامل، وهي: الأمان وحماية البيانات وعدد المستخدمين.
وأشار ديماري إلى أن التحويلات الإلكترونية باليورو آمنة للغاية حاليا، وكذلك الحال بالنسبة لحماية البيانات، بينما يظل هذان العاملان غير مؤكدين حتى الآن مع ليبرا.