بلدية صحار تشارك في مؤتمر منظمة المدن العربية بالأردن

شاركت بلدية صحار في المؤتمر العام الثامن عشر والدورة السادسة والخمسين للمجلس التنفيذي لمنظمة المدن العربية والذي انطلقت فعالياته بمركز الحسين الثقافي بالعاصمة الأردنية عَمّان يومي 24-25 من هذا الشهر تحت شعار (تنمية مستدامة..وشراكة أقوى) ورعى حفل الافتتاح الدكتور عمر الرزاز رئيس الوزراء الأردني، ومثل البلدية في هذا المؤتمر المهندس سالم بن حمد الكندي مدير عام بلدية صحار بحضور عدد كبير من أمناء عواصم المدن العربية ورؤساء مجالس الحكم المحلي ورؤساء بلديات عربية ومنظمات إقليمية ودولية وخبراء وأكاديميين.
بدأ الحفل بعرض فيلمين قصيرين الأول عن عَمّان بعنوان حكاية التلال والناس تناول التطور الذي شهدته عَمّان عبر العقود الماضية في مختلف المجالات المتعلقة بالمدينة أما الفيلم الثاني فتناول منظمة المدن العربية منذ نشأتها والمؤسسات المنتمية إليها والاتفاقيات التي أبرمتها ما بين شقيقاتها المدن العربية أو الدولية والمهام التي تعنى بها في تطوير المدينة. ثم قدم معالي الدكتور يوسف الشواربه كلمة أمين عَمّان قال فيها: إذ تستضيف عَمّان هذا الجمع المميز من قادة المدن العربية، من رؤساء وأمناء العواصم والمدن والبلديات الشقيقة، وقادة وممثلي المنظمات والهيئات والمؤسسات الدولية، فإنما تؤكد إدراكها شمولية مهمات التنمية، وضرورة التشاركية فيها، على المستويين الإقليمي والدولي. كما قدم أمين عام منظمة المدن العربية معالي المهندس أحمد حمد الصبيح كلمة بهذه المناسبة قال فيها لقد اخترنا عنوان مؤتمرنا العام (تنمية مستدامة وشراكة أقوى) ليكون بمثابة دعوة للتأقلم مع معطيات العصر إذ لم يعد يكفي الحديث عن المدن ودورها في النهوض بالتنمية المستدامة وإنما بقدرة المنتخبين المحليين على ضمان الشمول الكامل الذي يسمح للساكنة بتحقيق الأمان والاستقرار والسعي وراء فرص تحسين الحياة خاصة وان المدن اليوم وفي كل أنحاء العالم تواجه تحديات كبرى سواء على المستوى الديموغرافي والاجتماعي أو على المستوى الاقتصادي والبيئي مما يتطلب منا فتح أفاق جديدة من العمل الجماعي لتفعيل الشراكة بمفهومها الشامل وتحقيق التنمية المستدامة على كافة المستويات.
وحول المؤتمر قال المهندس سالم بن حمد الكندي مدير عام بلدية صحار إن بلدية صحار عضو فاعل في منظمة المدن العربية ولها إسهاماتها ومنجزاتها ودورها الملموس في التعاطي مع ما يهم المدن العربية، وقد كانت الاستفادة كبيرة من الأفكار والرؤى والمقترحات التي طرحت خلال المؤتمر والتي مثلت تجارب المدن الأخرى التي سبقتنا في المجال الحضري والعمراني والتنموي، وصحار مدينة لا تقل شأنا عن المدن العربية من حيث التنظيم العمراني والحضري وهي ماضية في إعمال التنمية بكافة مجالاتها.