ترامب يدعو الإيرانيين للتخلي عن النووي ليكون «أفضل أصدقائهم»

واشنطن – (أ ف ب) – أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس، وسط توتر كبير مع طهران، أنه في حال تخلى الإيرانيون عن برنامجهم النووي فإنه سيكون «أفضل أصدقائهم». وقال في تصريحات في حديقة البيت الأبيض «لن نسمح لإيران بحيازة سلاح نووي وحين يقبلون بذلك، سيكون لديهم بلد غني، وسيكونون سعداء جدا وسأكون أفضل أصدقائهم. آمل أن يحدث ذلك». وأضاف « ولكن إذا تصرف المسؤولون الإيرانيون بشكل سيئ، فإنهم سيمرون بفترة بالغة السوء». في غضون ذلك ، أعلنت وزارة الخارجية البريطانية عن قيام وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط اندرو موريسون، بزيارة قصيرة لإيران اليوم الأحد، والتي وصفتها الوزارة في بيان نشرته أمس في موقعها الإلكتروني بأنها فرصة لمزيد من التواصل المنفتح والصريح والبناء مع الحكومة الإيرانية». وأضاف البيان «سيدعو موريسون إلى الخفض العاجل للتصعيد في المنطقة والإعراب عن المخاوف البريطانية والدولية بشأن سلوك إيران الإقليمي وتهديدها بالتوقف عن الامتثال للاتفاقية النووية التي ما زالت المملكة المتحدة ملتزمة بها بالكامل». من جانبها حذّرت إيران الولايات المتحدة من أن أي هجوم على أراضيها ستكون له عواقب مدمرة للمصالح الأمريكية في المنطقة.