فلسطينيون يؤدون صلاة الجمعة في حي وادي الحمص

المهدد بهدم منازله –
رام الله -عمان – نظير فالح –

قام مئات المواطنين صلاة الجمعة في حي وادي الحمص بقرية صور باهر جنوب القدس المحتلة أمس بالتنديد والاحتجاج على قرار الاحتلال القاضي بهدم منازل أهالي الحي. وأكد خطيب المسجد الأقصى رئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري خلال أدائه الصلاة في منطقة البيوت المهددة بالهدم في حي وادي الحمص ببلدة صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة: سياسة هدم المنازل سياسة ظالمة وغير قانونية وغير حقوقية وغير إنسانية وهي أشد من جريمة القتل.
وأشار صبري إلى أن هذه السياسة امتداد لسياسة بريطانيا التي اتبعتها ضد الشعب الفلسطيني أبان الانتداب البريطاني على فلسطين في أوائل القرن الماضي، حسب قوله.
وأضاف الشيخ صبري أن الاحتلال يهدف إلى تهجير المواطنين من أراضيهم وبيوتهم وتفريغ مدينة القدس من أهلها بشكل خاص، صمن سياسة تهويد المدينة.
وكانت سلطات الاحتلال أمهلت أهالي الحي حتى الثامن عشر من الشهر المقبل لتنفيذ قرارات هدم مائة شقة سكنية.