تونس تتوقع رفعها من قائمة الدول المعرضة لمخاطر غسيل الأموال

تونس-(د ب أ): توقع محافظ البنك المركزي التونسي أمس سحب تونس من القائمة السوداء للدول المعرضة بقوة لمخاطر غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، في أكتوبر المقبل بعد استكمال الإصلاحات الضرورية.
وأفاد محافظ البنك مروان العباسي في مؤتمر صحفي بأن خروج تونس من القائمة سيكون عقب زيارة لممثلين عن مجموعة العمل المالي الدولي (جافي) إلى تونس في سبتمبر المقبل.
وأوضح المحافظ أن مهمة الوفد الاطلاع على الإصلاحات التي أدرجتها تونس في قوانينها ولا سيما التعديلات المرتبطة بقانون مكافحة الإرهاب وغسيل الأموال الذي صدر في عام 2015. وقال العباسي «تونس التزمت بجميع الإصلاحات المطلوبة التي أقرتها مجموعة العمل المالي. والزيارة المبرمجة لشهر سبتمبر ستكون للتثبت من هذه الإصلاحات».
كان الاتحاد الأوروبي أدرج تونس ضمن القائمة السوداء للدول المهددة بتمويل الإرهاب وغسيل الأموال منذ فبراير 2018 باعتماد تقييمات المجموعة الدولية للعمل المالي التي لاحظت ثغرات في التشريعات.
وتونس التي تعرضت إلى هجمات دموية منذ بدء انتقالها السياسي عام 2011، تعد من بين الدول المشاركة في المجهود الدولي لمكافحة الإرهاب.