أهالي الحميضة في لوى يجددون مطلب إيجاد وصلة طريق من الباطنة السريع

لوى- عبدالله المانعي –

جدد أهالي بلدة الحميضة الجبلية بولاية لوى مطلبهم لوزارة النقل والاتصالات بإيجاد وصلة طريق للبلدة من خط الباطنة السريع المار في الاتجاه الشمالي الجنوبي في أحرام الولاية يخفف من حجم معاناتهم ومشقة الوصول إلى البلدة نظرا لعورة الطريق التي أدت إلى تلف وضياع أجزاء من مركباتهم وصعوبة التنقل عند نزول الغيث وجريان الأودية.
وكان طريق البلدة الذي يمتد من بلدة الفليج الجبلية قد تأخر في التنفيذ وأعقب ذلك تقديم مقترح من وزارة النقل والاتصالات بعمل وصلة من الخط السريع يخدم قرى الحميضة والغتل وأم الصفافير.
وقال جمعة المزروعي أحد سكان بلدة الحميضة تم إرساء مناقصة وتم تحديد الشركة المنفذة وهي شركة خط الطرق ومعداتها ظلت متوفقة معنا من أجل التنفيذ ما يقارب 5 أشهر وتمت إزالتها وتحريكها ونما إلى علمنا أن مقترح المشروع لم يعتمد حتى الآن من وزارة المالية.
وأضاف المزروعي: نرجو كل الرجاء ونلتمس العون من وزارة النقل والاتصالات في فتح الوصلة لنا من الخط السريع بحيث نسلكه في القدوم إلى البلدة وعند الخروج منها، بعد أن تعذر إنشاء الطريق من الولاية باتجاه الغرب لتجنبنا الوصلة العناء والمشقة ونؤمن بأن الوزارة ستساعدنا في توفير هذه الخدمة الماسة بعد أن تقطعت بنا السبل وسيتحقق مطلب الأهالي في ظل العهد الزاهر حيث تشق التنمية طريقها بوضوح.