سنن البحر في لوى تبحث الموقع المقترح لسوق الأسماك الجديد

لوى- عبدالله بن سالم المانعي –

ناقشت لجنة سنن البحر بولاية لوى في اجتماعها الثاني لهذا العام برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة العبري والي لوى جملة موضوعات تلبي متطلبات مرحلتان راهنة وأخرى مستقبلية من شأنها أن تساهم في تنمية قطاع الصيد بالولاية وترتقي به.
وكان الموضوع الشائك في اجتماع اللجنة محل التداول ما يخص موقع سوق الأسماك الجديد الذي تم اعتماد ميزانية إنشائه من قبل وزارة الزراعة والثروة السمكية بمواصفات جديدة خلفا للسوق الحالي الذي بات يشهد زحاما ولا يستوعب الحركة المتزايدة التي عليها الحال في البيع والشراء.
وتدارست اللجنة الردود الواردة إليها حول مقترح إقامة السوق في الجهة الشمالية من حصن لوى غرب مسار طريق الباطنة الساحلي على مشارف الطريق المتجه إلى قرية حرمول من الناحية اليسرى وحتى الآن لم تتوصل اللجنة لتحديد الموقع الذي تتوافق فيه رؤى الجهات المختص ذات العلاقة ومن جديد سيتم البحث عن موقع آخر للسوق خاصة وان المؤشرات تؤكد انه ليس بالإمكان إقامته في الموقع المقترح لجود بعض المعضلات.
وفي الجانب الآخر استعرضت اللجنة ما يتعلق بالشدود في عرض البحر وما يخص الجودة للأسماك وتصاريح مزاولة مهن الصيد ونقل الأسماك وشباك الصيد المسموح بتداولها وقد رفعت اللجنة توصياتها إزاء الموضوعات التي تدارستها واستعرضت في الوقت نفسه التوصيات الواردة إليها على محضر اجتماعها الأول للعام الحالي. حضر الاجتماع الذي عقد بمكتب الولاية أعضاء اللجنة من المؤسسات الحكومية والأهالي.