اليوم ..الاحتفال باليوجا

تحتفل اللجنة الأولمبية العُمانية ممثلة في اللجنة العُمانية للرياضة والمجتمع النشط وبالتعاون والتنسيق مع السفارة الهندية بالسلطنة، ومنظمة فن الحياة العالمية اليوم بمناسبة الذكرى الخامسة لليوم العالمي لليوجا بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض بمسقط. كما سيتم الاحتفال في 3 مواقع أخرى مختلفة في كل من المجمع الرياضي بولاية نزوى، وقاعة بشركة جندال شديد بفلج القبائل بولاية صحار، والنادي الاجتماعي الهندي بولاية صلالة.
وستتضمن الاحتفالية فعاليات كثيرة، حيث سيتم توفير العديد من المدربين المتخصصين والمؤهلين لممارسة رياضة اليوجا في جميع مواقع الفعالية؛ بهدف التعريف بهذه الرياضة وتدريب الحضور لممارسة أهم التمارين الخاصة بها تحت إشرافهم وتوجيههم، علما بأنه لا يشترط على المُشارك أن يكون على معرفة مسبقة باليوجا، ويمكن لمختلف شرائح المجتمع المشاركة في هذا الحدث وحضور الفعاليات المختلفة لتعم الفائدة على الجميع.
وتأتي إقامة هذه الفعالية لتسليط الضوء على أهمية ممارسة اليوجا ودورها الكبير في تنشيط الدورة الدموية وتخفيف الإجهاد وتهدئة العقل، كما أظهرت بعض الإحصاءات تحسنا في مستوى السكر لدى ممارسي اليوجا المصابين بالسكري نتيجة تقنيات الاسترخاء، وتحسن في بعض حالات الربو الشعبي نتيجة التنفس بعمق، بالإضافة إلى أن ممارسة التمارين بانتظام تساعد بشكل كبير على حيوية ومرونة العضلات والمفاصل مثل الكتفين والكاحلين.
ومن المتوقع أن تحتفل العديد من الدول حول العالم بهذا اليوم الذي يحمل شعار «اليوجا من أجل السلام»، حيث أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 11 ديسمبر 2014م على اعتبار 21 يونيو من كل عام هو اليوم العالمي لليوجا ووافق على هذا القرار أكثر من 177 من الدول الأعضاء بالأمم المتحدة، بما يؤكد القبول العالمي المتنامي لليوجا بفضل فوائدها الصحية، حيث تعد أحد أهم الرياضات القديمة التي تجمع بين تقنيات التنفس، والاسترخاء، والتأمل، والحركات الجسدية. وأصبحت لليوجا اليوم شعبية كبيرة كونها تعد شكلا من أشكال التمارين الجسدية التي تعتمد على وضعيات جسدية معينة، بهدف تحسين السيطرة على العقل، والجسم، والحصول على الراحة.