45 قتيلا في اشتباكات «عنيفة» في إدلب السورية

المعلم: لا نريد مواجهة مسلحة مع تركيا –
بيروت – بكين – وكالات: قتل 45 عنصرا على الأقل من الجيش الحكومي السوري والفصائل المقاتلة أمس في اشتباكات عنيفة مستمرة بين الطرفين قرب محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتحدّث مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس عن «اشتباكات عنيفة اندلعت فجر أمس، إثر هجوم شنته هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) وفصائل مقاتلة أخرى ضد مواقع لقوات الجيش الحكومي السوري في ريف حماة الشمالي».
وتسببت الاشتباكات بمقتل 31 عنصرا من«تحرير الشام» والفصائل مقابل 14 من الجيش السوري، وفق المرصد. وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم أمس: إن سوريا لا تريد مواجهة مسلحة مع تركيا وذلك بعد أن قالت أنقرة إن أحد مواقعها للمراقبة في إدلب تعرض لهجوم من منطقة واقعة تحت سيطرة القوات الحكومية السورية.
وقال المعلم للصحفيين في بكين وهو يقف بجانب وزير الخارجية الصيني وانغ يي «نحن لا نتمنى ولا نسعى للمواجهة بين قواتنا المسلحة والجيش التركي من حيث المبدأ».