الصحافة البريطانية في أسبوع

لندن –عمان –  اقلاديوس ابراهيم:-

انطلقت رسميا حملات الدعاية للمرشحين لزعامة حزب المحافظين ورئاسة الحكومة البريطانية خلفا لتريزا ماي التي استقالت بسبب فشلها في تنفيذ البريكست، ومع تلك الحملات بدأ التنافس بين المرشحين وتبادل الاتهامات أبرزها ما بين مايكل جوف وبوريس جونسون، واعتراف الأول بتعاطيه للمخدرات.
وبعد إجراء التصويت الأول فاز جونسون على منافسيه الآخرين بعدد كبير من الأصوات بلغ 114 صوتا من أصل 313، يليه جيرمي هنت ثم مايكل جوف، وتم استبعاد 3 مرشحين لعدم حصولهم على عدد الأصوات المطلوب، وبقي ستة مرشحون كلهم من الذكور لتنعدم فرصة النساء في تولي المنصب.
وتثار التكهنات حول مصير تيريزا ماي بعد تركها المنصب، لكنها أكدت أنها ستستمر نائبة لتجلس في الصفوف الخلفية مثل غيرها من رؤساء الوزراء السابقين مثل جون ميجور ومارجريت ثاتشر، فيما كان توني بلير وديفيد كاميرون الوحيدان اللذان استقالا من البرلمان عقب تركهما منصب رئيس الوزراء. ويظل الموضوع الذي شغل الصحافة البريطانية طوال الأسبوع هو الهجوم الذي وقع على ناقلتي نفط في بحر عمان، والاتهامات الموجهة لإيران بأنها وراء هذا الهجوم فيما نفت إيران هذا الاتهام، وموقف بريطانيا من هذا الهجوم الذي يساند دائمًا حليفتها الولايات المتحدة الأمريكية. ونبقى مع العنف لكن من نوع آخر وهو انتشار عصابات متطرفة في السجون البريطانية وإجبارهم للسجناء باعتناق الإسلام والانضمام لتلك العصابات أو يكون مصيرهم الضرب والتعرض للعنف. وأخيرًا إلى تكريم الملكة اليزابيث في عيد ميلادها الرسمي الذي يكون دائمًا في الأسبوع الثاني من يونيو فيما عيد ميلادها الحقيقي هو في أبريل، وتتابع الملكة العرض العسكري الذي يقام تكريما لها، وتشاهد من شرفة قصر باكنجهام مع أفراد أسرتها عرض طائرات سلاح الجو الملكي البريطاني.