نقل خدمة إدارة النفايات بشمال الشرقية إلى شركة «بيئة»

بدأت مؤخرا عملية نقل خدمة إدارة قطاع النفايات بمحافظة شمال الشرقية إلى الشركة العمانية القابضة لخدمات البيئة «بيئة» وذلك بالتعاون مع المختصين بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه وعدد من المؤسسات ذات الاختصاص، وستبدأ عملية نقل الخدمة من ولاية المضيبي ثم تتبعها بقية الولايات بالمحافظة.
تقوم استراتيجية «بيئة» على نقل الخدمة وتقديم الخدمات المتكاملة لإدارة النفايات البلدية من خلال تقديم العقود لشركات القطاع الخاص بالتعاون مع شركات عالمية ذات خبرة في مجال إدارة النفايات لضمان جودة الخدمة ومن أجل العمل على تقديمها بأرقى المستويات المتعارف عليها دوليًا. بالإضافة إلى جلب تلك الخبرات إلى السلطنة وتعزيز الكوادر الوطنية.
وستبدأ عملية نقل الخدمة بمحافظة شمال الشرقية من ولاية المضيبي ثم تتبعها بقية الولايات، تستغرق عملية النقل ما بين 6 إلى 7 أشهر . وتتم عملية الإشراف في نقل الخدمة من قبل فرق عمل تعنى بمختلف الجوانب الفنية لضمان نقل النفايات والتخلص منها بشكل آمن بيئيا.
الجدير بالذكر أنَّ البنية الأساسية المخططة بمحافظة شمال الشرقية تشمل مردما هندسيا في ولاية المضيبي وثلاث محطات تحويلية في كل من ولاية إبراء وولاية بدية وولاية دماء والطائيين بمساحة 21.000 متر مربع لكل محطة. وحول ما يتعلق بالألية التي ستنفذ بها خدمات نقل القطاع، أكَّد المختصون على أن الشركة قد تعاقدت مع شركة «الرموز فيوليا» وهي إحدى الشركات المتخصصة في قطاع النفايات والتي تحظى بخبرات إقليمية ودولية واسعة. وستقوم هذه الشركة بعمليات التجميع والنقل والتخلص من النفايات في المرادم الهندسية، كما يسند إليها إدارة المرافق من مرادم هندسية ومحطات تحويلية، إلا أن الشركة المتخصصة لا توكل إليها عمليات النظافة العامة في الأحياء السكنية والتجارية. ما يعني أن خدمات نقل القطاع تتضمن عمليات التجميع، والنقل، والتخلص الآمن من مختلف أنواع النفايات والتي تستند في أداء خدماتها على التوزيع الديموغرافي للمحافظة؛ حيث يصل عدد المستفيدين من هذه الخدمات إلى ما يزيد على 289.301 ألف من سكان المحافظة.
وأكد الفنيون في شركة «الرموز فيوليا» أن عملية إدارة النفايات ستدخل مرحلة جديدة؛ حيث سيتم نقل النفايات في شاحنات نقل حديثة، كما أنه قد تمت مراعاة زيادة عدد الحاويات المستخدمة، حيث يصل عددها ما يفوق 17.000 ألف حاوية موزعة في مختلف الأحياء السكنية والتجارية والمواقع السياحية حسب نسب الكثافة السكانية في كل منطقة. حيث سيتم نقل جزء من النفايات في هذه المرحلة من ولاية المضيبي والمناطق المحيطة بها إلى مردم عِز في محافظة الداخلية ، والجزء الآخر من ولاية إبراء وباقي الولايات إلى مردم طهوة في محافظة جنوب الشرقية.
عدد السكان وتقديرات معدل الانتاج اليومي للنفايات البلدية الصلبة بمحافظة شمال الشرقية
كما ستنفذ على هامش عملية نقل الخدمة حملات توعوية تهدف إلى تعريف أبناء المحافظة على الإستراتيجية الجديدة التي تنتهجها شركة «بيئة» في إدارة النفايات لنشر الوعي المجتمعي بين كافة فئات المجتمع حول آلية التخلص الصحيحة من النفايات والعمل على التقليل منها من خلال مجموعة من البرامج التعليمية والحملات التوعوية المتنوعة والتي ستشمل مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة في محافظة شمال الشرقية.
يشار إلى أن السلطنة أدركت أهمية المضي قدما في تنمية إدارة قطاع النفايات وتطوير أداءه، والذي نتج عنه إنشاء الشركة العمانية القابضة لخدمات البيئة «بيئة»، وذلك بموجب المرسوم السلطاني رقم (46 /‏‏ 2009)، بحيث تتولى إعداد وتنفيذ إستراتيجية حكومة السلطنة لإدارة وتخصيص قطاع النفايات في السلطنة، والدخول بها إلى مرحلة جديدة من خلال تطبيق أفضل ممارسات إدارة النفايات لمواجهة تحديات المحافظة على البيئة والتخلص من النفايات بالطرق العلمية الصحيحة، وذلك من خلال إيجاد شراكة فاعلة بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني، وتبني خطط توعوية هادفة للحد والتقليل من إنتاج النفايات. بإضافة إلى أن الشركة حاصلة على شهادات في نظام الإدارة المتكاملة ( آيزو 9001: 2015 و آيزو 1400: 2015 و أوساس OHSAS 18001: 2007).