التكلفة تحدد أهداف فنجاء.. البقـــــاء أو المنافسـة!

وضعت إدارة نادي فنجاء في اجتماعها الذي عقد الأسبوع الماضي ضوابط تحضيرات العمل الفني والإداري للموسم المقبل وقررت الإبقاء على اللاعبين الذين ما زالت عقودهم مستمرة، الذين يبلغ عددهم 20 لاعبا بينهم العناصر الشابة التي تم تصعيدها مؤخرا للفريق الأول خلال الموسم الذي خاضه الفريق في دوري الأولى، الذي هبط له في الموسم قبل الماضي ليعود من جديد لموقعه في دوري «عمانتل» مع الكبار ، ويواجه تحديات العودة التي تفرضها عليه مكانته باعتباره فريق رائد وصاحب إنجازات عديدة في مسابقتي الدوري والكأس.
وأكدت إدارة النادي على أنها ستبدأ قريبا في خطة دعم الفريق من خلال التعاقد مع أسماء جديدة وفق المعايير الفنية المطلوبة، وكذلك سيتم التشاور حول الجهاز الفني سواء بالتجديد للحالي أو التعاقد مع جهاز فني جديد.
وحول طموحات الإدارة في موسم العودة للدوري يقول مسؤول في النادي : حتى الآن لم نحدد صراحة إذا ما كنا سندخل الموسم الكروي المقبل من أجل المنافسة على الألقاب أو المحافظة على مقعدنا في الدوري وألا نتعرض مرة أخرى إلى خطر الهبوط، والأمر مرتبط بالتكلفة والميزانية ونحن ملتزمون بقدراتنا المالية ولن نتجاوزها بأي حال من الأحوال لزيادة الأعباء والدخول في التزامات مالية تفوق قدرة وإمكانات النادي، وسنجتهد في توظيف ما هو متاح حتى يعود فنجاء قويا ويحقق طموحات جماهيره.