الأمم المتحدة: ارتفاع أعداد اللاجئين حول العالم

جنيف في 19 يونيو / العمانية / قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم إن أعداد اللاجئين الذين اضطروا للنزوح داخل بلادهم أو خارجها وصل إلى 8ر70 مليون شخص وهو أعلى مستوى منذ تأسيس المفوضية عام 1950.

ووفقًا لوكالة / دبا / الألمانية فقد ارتفع عدد النازحين داخليًا واللاجئين بواقع 3ر2 مليون شخص في الفترة ما بين نهاية 2017 ونهاية 2018، وجاءت أكبر زيادة في أعداد اللاجئين من إثيوبيا التي شهدت أعمال عنف بين أفراد عرقيات مختلفة في الغرب والجنوب حيث نزح نحو 56ر1 مليون إثيوبي العام الماضي في الوقت الذي صٌنفت فيه سوريا ونيجريا ضمن الدول المصدرة لأكبر عدد من النازحين داخليًا وخارجيًا.

وأوضحت المفوضية أن ارتفاع أعداد الفارين من فنزويلا وجنوب السودان والكونغو ساعد في ارتفاع أعداد اللاجئين عالميا لمستوى قياسي، وقال المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو جراندي للصحفيين قبل إصدار تقرير المفوضية في جنيف” لقد أصبحنا غير قادرين على تحقيق السلام، الصراعات الجديدة تنتج موجات جديدة من اللاجئين في حين أن الصراعات القديمة لم تحل بعد “مبينًا أنه في ظل انقسام الدول الأعضاء بمجلس الأمن الدولي” رغم أنها مسؤولة عن السلام والأمن الدوليين ” لا يمكن أن تنخفض أعداد اللاجئين.

وخلصت المفوضية إلى أن عبء استضافة اللاجئين يقع بصورة كبيرة على عاتق الدول الأفقر في العالم التي تستضيف ثلث اللاجئين في العالم، وتعد الدول التي استضافت أكبر عدد من اللاجئين العام الماضي هي تركيا الدولة الجارة لسوريا وباكستان الدولة المجاورة لأفغانستان تليهما أوغندا والسودان وألمانيا فيما تلقت الولايات المتحدة الأمريكية أعلى عدد من طلبات اللاجئين الجدد

العام الجاري 2018 كونها المقصد الرئيسي للمواطنين الفارين من أمريكا الوسطى بالإضافة إلى مواطني فنزويلا الذين يسعون للهروب من الأزمة الاقتصادية والسياسية في دولتهم.