السيد أسعد يؤكد على الشراكة الاستراتيجية بين السلطنة والصين

دشن أول مصنع لإنتاج «البوليمر» في منطقة الخليج –
توفير تكاليف الاستيراد والمساهمة في القيمة المضافة والتصدير مستقبلا –

كتب – زكريا فكري: أكد صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان، أن الصين شريك استراتيجي للسلطنة وأن مشروع مصنع البوليمر يعد واحدًا من الاستثمارات المشتركة مع الصين وبمشاركة القطاع الخاص العماني، ووصف المشروع بأنه استثمار جيد يوفر تكاليف الاستيراد ويساهم في القيمة المضافة، وإيجاد فرص للعمل إضافة إلى التصدير في المستقبل. وأضاف صاحب السمو خلال تصريحات صحفية على هامش حفل افتتاح أول مصنع متخصص في السلطنة لإنتاج مادة البولي اكريلاميد (البوليمر) بفندق كراون بلازا- القرم أمس، أنه من المتوقع أن يصل حجم إنتاج المصنع تدريجيا إلى 70 ألف طن وبالتالي فإذا فاض الإنتاج عن الاحتياجات المحلية فهناك فرصة للتصدير وذلك مرهون طبعا بموافقة الشركاء الصينيين، مشيدا بفكرة المشروع، حيث تبرز أهمية المنتج من استخدامه في مجال حقن آبار النفط.
ويقع مصنع البولي اكريلاميد بمنطقة ريسوت الصناعية بمحافظة ظفار، وقد شيد بتكلفة بلغت 20 مليون دولار أمريكي بطاقة إنتاجية أولية تبلغ 15 ألف طن من البوليمر سنويًّا على أن تبلغ الطاقة الإجمالية للمصنع في المراحل القادمة 70 ألف طن سنويًّا، ويعتبر الأول من نوعه في منطقة الخليج العربية.