«شباب عمان» تختتم مهرجان أرمادا وتستعد لـ«سباق الحرية»

120 ألف زائر خلال 10 أيام للسفينة في روان الفرنسية –
اختتمت سفينة البحرية السلطانية العمانية (شباب عمان الثانية) مشاركتها في مهرجان أرمادا البحري 2019م بمدينة روان الفرنسية، وذلك في إطار رحلتها الدولية الرابعة إلى القارة الأوروبية، رحلة (صواري المجد والسلام) والتي تمتد من الخامس عشر من أبريل الماضي حتى السابع من أكتوبر القادم.

واستمرت المشاركة في مهرجان أرمادا البحري في مدينة روان من السادس حتى السادس عشر من شهر يونيو الحالي، حيث شاركت في مختلف الأنشطة والفعاليات التابعة لهذا المهرجان البحري.
وقد استقبلت السفينة أكثر من (120 ألف زائر) خلال أيام المهرجان العشرة التي فتحت خلالها السفينة أبوابها لجموع الزوار خلال فترة تواجدها على رصيف المهرجان البحري.
والسفينة في طريقها حاليًا للانتقال إلى محطتها الثانية للمشاركة في (سباق الحرية للسفن الشراعية الطويلة) بعد أن قطعت 6000 ميل بحري، لتتوقف بعد ذلك في مدينة سخيفينن بمملكة هولندا، خلال الفترة من العشرين حتى الثالث والعشرين من شهر يونيو الحالي.